كتب- كريم سعيد:

يدخل منتخب الشباب المصري لكرة اليد مواجهة حاسمة امام الجزائر مساء السبت لضمان حجز احدي بطاقات الترشح لكأس العالم "المونديال" عن القارة الافريقية.

وتأتي المباراة في الجولة الخامسة والاخيرة للمجموعة الثانية لبطولة كأس الامم الافريقية المقامة حاليا في العاصمة الايفوارية ابيدجان.

ويدخل المنتخب المصري اللقاء بعدما فقد وبنسبة 99% الوصول للمباراة النهائية بعدما فرط في صدارة المجموعة بغرابة شديدة بالهزيمة امام منتخب الكونغو مفاجأة البطولة.

ويملك المنتخب المصري حاليا 6 نقاط يحتل بهم المركز الثاني وهو نفس رصيد الكونغو صاحبة الصدارة والجزائر صاحبة المركز الثالث ولكن الكونغو تتفوق في المواجهات المباشرة مع المنتخبين العربين ولذلك ضمنت الصدارة والتأهل للمباراة النهائية بشكل كبير حال فازت السبت ايضا على غينيا متذيلة المجموعة وهو الامر الاقرب للحدوث.

وتنص لوائح البطولة على تأهل المنتخبين متصدري المجموعة الاولى والثانية مباشرة الى المباراة النهائية فيما يتواجه المنتخبين صاحبي المركز الثاني في كل مجموعة في مباراة الثالث والرابع على ان يعلب الثالث من كل مجموعة في مباراة الخامس والسادس.

وتتأهل المنتخبات صاحبة المراكز الـ5 الاولى الي بطولة كأس العالم للشباب لكرة اليد والتي ستقام 2013 في روسيا.

ويحتاج المنتخب المصري للفوز السبت على الجزائر من اجل ضمان التأهل للمونديال بدون النظر الي نتيجة مباراته الاخيرة في ترتيب المراكز، اما في حالة الخسارة فسيملك الفريق فرصة اخرى للتأهل للمونديال وهي حتمية الفوز في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس.