كتب – محمد يسري مرشد:

"هذه الجماهير عظيمة وأنا أقدر حماسها وغضبها من نتائج الفريق ، وأعد أن أعمل على إسعادهم " هكذا بدأ جورفان فييرا المدير الفنى للزمالك حديثه عقب التعادل مع تشيلسي الغاني 1-1 بالجولة الخامسة من المجموعة الثانية ببطولة دورى أبطال أفريقيا.

وحصل الزمالك على أول نقطة له فى دور المجموعات فى أولى المباريات التى تشهد حضور جماهير عقب مباراة الأهلى والمصرى التى تعرف إعلامياً بـ " مذبحة بورسعيد".

وقال فييرا فى المؤتمر الصحفى الذى حضره مراسل Yallakora.com :" هذه المباراة كانت مختلفة ، فلقد كنت أتمنى أن أكون لاعبا فى الزمالك وأن ارتدي قميص الفريق اليوم عقب الحماس الذى بثته الجماهير داخلي وهى تشجع بحراره طوال أحداث اللقاء".

وحول فييرا حديثه عن المباراة وقال :" قدمنا مباراة أفضل من مواجهة مازيمبى فى ظل الغيابات التى نعانى منها والتى بلغت 5 لاعبين".

وتابع فييرا " لقد أجبرت على اختيار قائمة الـ 18 وعلى طريقة اللعب فى ظل الغيابات وامتلاكي لمهاجم واحد فقط هذا بالإضافة إلى دكة البدلاء التى فرضت علي تواجد لاعبين فى نفس المركز".

ورد فيرا على سؤال حول السبب وراء عدم فوز الفريق رغم الفرص التى اتيحت :" الفريق يعانى من مشاكل كثيرة جداً على الصعيد البدنى والنفسى ".

وأنهي فييرا حديثه" أتمنى من الجماهير ووسائل الإعلام المساندة خلال الفترة القادمة فالفريق لن يتغيير بين يوم وليلة وعلينا منح الفرصة والمناخ المناسب للعمل ثم إنتظار النتائج".