كتب - هاني عز الدين:

يسعى فريق النادي الأهلي إلى تأمين تأهله لنصف نهائي دوري الأبطال الإفريقي عندما يواجه مضيفه مازيمبي الكونغولي في ختام مبارياته خارج أرضه بدور المجموعات بدوري الأبطال الإفريقي.

ويتصدر الأهلي ترتيب أندية المجموعة الثانية لدوري الأبطال برصيد عشر نقاط من 3 انتصارات على مازيمبي (2-1) والزمالك (1-0) وتشيلسي (4-1) والتعادل 1-1 مع تشيلسي.

من جانبه كان الزمالك قد أهدى بطاقة التأهل رسمياً للفريق الأحمر بتحقيق التعادل مع تشيلسي الغاني 1-1 بالقاهرة وهي النتيجة التي صبت بدورها في صالح مازيمبي.

خطط البدري

وأنهى الفريق الأحمر تدريباته مساء السبت على ملعب مازيمبي الجديد "تي بي مازيمبي" وحرص المدير الفني حسام البدري على اخفاء بعض الأوراق والخطط التي يسعى لتطبيقها في المباراة.

وتحوم الشكوك حول مشاركة الرباعي الهجومي محمد أبو تريكة ووليد سليمان وعبد الله السعيد ودومينيك دا سيلفا في اللقاء كأساسيين بحسب خطة المدرب.

وتعافى سليمان بدوره من إصابته بنزلة برد حادة عانى منها مؤخراً حيث بات جاهزاً للمشاركة في المواجهة المرتقبة.

ولن يتواجد لاعب الوسط محمد بركات في المواجهة عقب حصوله على البطاقة الصفراء خلال مواجهة تشيلسي الغاني في الجولة الخامسة.

انتقام مازيمبي

من جانبه أشاد المدير الفني لمازيمبي لامين نداي بسرعة وقوة لاعبي النادي الأهلي مؤكداً أن فريقه عليه أن يبذل أقصى جهد ممكن لتحقيق الفوز في المباراة.

ويسعى مازيمبي لأن يحقق النقاط الثلاث للوصول للنقطة التاسعة والاقتراب من نصف النهائي قبل الخروج لمواجهة تشيلسي في غانا في الجولة الأخيرة.

ولن ينس الفريق الكونغولي رغبته في الانتقام من الخسارة 2-1 في لقاء الذهاب وهي الخسارة التي عقدت موقف الفريق في المجموعة حتى اللحظة.

ملعب مازيمبي

ويسعى مازيمبي لتحقيق الفوز الثاني على ملعبه الجديد بعد التعادل 2-2 مع تشيلسي والفوز 2-0 على الزمالك في الجولتين الثانية والثالثة.