القاهرة – (أ ش أ):

نعت رئاسة الجمهورية فقيد مصر وكرة القدم المصرية الكابتن محمود الجوهري الذي وافته المنية أمس بالأردن، فيما وصلت أسرته إلى القاهرة صباح اليوم الثلاثاء لتشييع جثمان الفقيد إلى مثواه الأخير.

وقال رئيس الجمهورية الدكتور محمد مرسي ''خالص العزاء للشعب المصري في وفاة الكابتن محمود الجوهرى فقيد الرياضة المصرية والعربية، تقبله الله في الصالحين، وألهم أهله الصبر والسلوان''.

كما قال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية الدكتور ياسر علي، ''عزائي لكل مصر في وفاة كابتن مصر الكبير، الكابتن محمود الجوهري''.

من جهة أخرى، وصلت الى القاهرة في ساعة مبكرة من صباح اليوم ''الثلاثاء'' اسرة الجوهري على متن الطائرة المصرية القادمة من العاصمة الاردنية عمان وذلك لتشييع جثمان الفقيد الى مثواه الاخير.

وقد قامت سلطات مطار القاهرة باستقبال اسرة الجوهري وتضم زوجته سامية الجوهري وابنتيه شيرين ونيفين وانهاء اجراءات وصولهم، ومن المنتظر ان يصل جثمان الراحل ظهر اليوم.