متابعة - أيمن إبراهيم:

شهدت جنازة محمود الجوهري المدير الفني السابق لمنتخب مصر وناديي الأهلي والزمالك يوم الثلاثاء بمسجد آل رشدان بمدينة نصر بعض المواقف الطريفة لعدد من اللاعبين السابقين لمنتخب مصر بالإضافة لمراسل الموقع.

وأفاد مراسل Yallakora.com بأن أحذية كلاً من طارق السعيد وعبد الستار صبري لاعبا المنتخب المصري السابقين في عهد الجوهري سرقت خلال الجنازة التي أجريت الثلاثاء.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل وصل إلى مراسل الموقع الذي سرق هاتفه المحمول خلال تغطيته لأحداث الجنازة.

علماً بأن السعيد وصبري كانا ضمن فريق الفراعنة الذي دربه الجنرال خلال تصفيات كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان.

الجدير بالذكر أن محمود الجوهري أحد أنجح المدربين في تاريخ الكرة المصرية قد وافته المنية الاثنين بالعاصمة الأردنية عمان عقب تعرضه لنزيف في المخ.