كتب - طارق طلعت:

أبدى سمير عدلي مدير المنتخب المصري حزنه الشديد مما حدث عصر الأربعاء في الاتحاد المصري لكرة القدم مؤكداً أنه تم إطلاق نار حي بشكل منظم على مقر الاتحاد.

وكانت مجموعة أولترا أهلاوي قد هاجمت مقر الاتحاد المصري لكرة القدم مما خلف خسائر مادية في مبني الجبلاية.

وأضاف عدلي في التصريحات التي أدلي بها لقناة مودرن أنه أثناء هذا الهجوم كان يتواجد في مقر الاتحاد من أجل الترتيب لمباريات المنتخب الودية قبل أن يُصدم بهذا الهجوم.

وتابع :" فوجئنا بضرب نار حي , لقد رأيت بعيني الشماريخ وزجاجات المولوتوف التي اشعلت حتى الأشجار حول مقر الاتحاد".

وأسرد :" الأمر تم بطريقة منظمة للغاية , ما حدث لا يمكن وصفه إلا بالإرهاب , حتى الكئوس لم تسلم من هذا الهجوم , لقد سرقوا عدد من الكئوس الموجودة في مقر الاتحاد".

وأردف:"الموضوع لم يستغرق سوى دقائق , الأمر كان منظم للغاية , لم نجد وسيلة للخروج إلا من خلال الاتحاد الإفريقي لكرة القدم".

واختتم:" الأمور لم يمكن أن تُحل بهذه الطريقة".

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا