كتب- أيمن إبراهيم:

أصدرت مجموعة أوترا أهلاوي بيان رسمي تطالب فيه بانسحاب قائمة هاني أبوريدة وأحمد شوبير من انتخابات اتحاد الكرة المصري القادمة بجانب استقالة مجلس إدارة النادي الاهلي بالكامل.

وكانت مجموعة من أولترا أهلاوي قد هاجمت اتحاد الكرة عصر الأربعاء والقيام بإشعال الشماريخ.

وأشارت المجموعة في البيان الصادر عبر الصفحة الرسمية لها بالفيس بوك "مطالبنا بخصوص عودة النشاط واضحة، نريد تطهير شامل للإعلام وإبعاد الداخلية عن تأمين المباريات، وعودة الجماهير للمدرجات".

وأضافت "ندعو مجموعات الأولترا برفض عودة النشاط الرياضي بدون حضور الجمهور ، ومن قبل ذلك القصاص وترتيب النظام".

وفي نفس السياق انتقدت المجموعة تصريحات عزمي مجاهد مدير مكتب الاعلام باتحاد "إذا كان هناك قيادي في اتحاد الكرة لا يمكنه ضبط النفس لا تطالبونا به".

واختتمت المجموعة البيان "ننفي ما تردد عن استخدامنا لاسلحة نارية، وأى ادعاء علي أن الجروب قام بسرقة اي شئ ليس لنا حاجه فيها، وإذا كان الاقتحام بهدف السرقة لكنا سرقنا كل ما بداخل الاتحاد بجميع افراده".

وإليكم البيان كما جاء بالصفحة الرسمية للمجموعة :

بسم الله الرحمن الرحيم

"" اللي يعرف يعمل حاجه يعملها ""

هكذا وجه المدعو عزمى مجاهد المتحدث الرسمي بأسم اتحاد الكرة وهكذا يتحمل مسؤوليه ما جرى

مازال المسؤولين في مصر لا يشعرون بالالاف من جماهير الأهلى و مجموعة أولتراس أهلاوى الذين فقدوا أعز اصدقائهم في حادثه بورسعيد المشؤومه

من شاهد الموت لا يخاف منه .. من شعر بالظلم لا يتحمله .. من تطالبه بالسكوت عن الحق كمن تسلب منه حق الحياه .. كل من ذهب اليوم كان المفترض ان يكون ميتاً في بورسعيد فحاولوا ان تشعروا بما داخلنا
وإذا كان مصير البعض منا القتل او الحبس فهناك كثيرون سيكملون المشوار " احنا مبنخلصش"

نعم ذهبنا إلى اتحاد الكرة وهاجمناه بسبب استهتاره بقضيه القصاص لشهداء المجزرة وإصرارة على استمرار نشاط " السبوبه " بعودة الدورى الممتاز فقط ومسابقات الدعاية والاعلان

رسالتنا لم تكن تخريبيه كما يظن بعض المصلحجيه وفاقدى الكرامه ,,

رسالتنا كانت لإيقاظ الضمائر والدعوة حقاً لاصلاح الفساد المنتشر في الكرة المصريه منذ سنوات وعقود .

نرفض عودة النشاط ليس لأننا نريد قطع الارزاق او تعطيل المصالح كما يدعى " الجهله " و " المرتزقه "

ولكننا على العكس ندعو لعودة الدورى في الدرجات الأولى والثانيه والثالثه ,,

ولكن الممتاز ليس إلا سبوبه للمنتفعين الان وبعد سبعه اشهر من الفاجعه ,,

سبعه اشهر ألتزمنا خلالها الصمت والوسائل السلميه في المطالبه بحق 74 شهيد راحت ارواحهم غدراً في اكبر مأساه في ملاعب كره القدم في العالم .

الان وبعد سبعه اشهر ندعو الجميع إلي ثورة شاملة علي النظام الرياضى والكروى في مصر قبل عودة النشاط .

ندعو مجموعات الاولتراس إلي التوحد برفض عودة النشاط بدون جماهير وقبلها عودة القصاص وإعادة ترتيب النظام

ومطالبنا بخصوص النشاط الرياضى واضحه وهي كالتالى :

1 - انسحاب قائمه المدعو هاني ابو ريدة واحمد شوبير من انتخابات اتحاد الكرة
2 - استقاله مجلس إداره النادى الاهلي بالكامل بعد التواطئ علي دماء الشهداء مع اتحاد الكرة
3 - استقاله مجلس اتحاد الكرة المتواجد والتحقيق مع اعضائه بعد ثبوت تواطئه في قضيه المحكمة الرياضية الدولية
4 - عدم استئناف نشاط الكرة بدون جماهير
5 - إبعاد الداخليه عن تأمين المباريات
6 - تطهير الاعلام الفاسد من المضللين للرأى العام ومثيرين الفتن بين جماهير الكرة

رساله الي بوق الاعلام المسمي " شوبير " الذى كان احد براويز الحزب الوطنى .. اللي اختشوا ماتوا

رساله الى " عزمى مجاهد " اسد اتحاد الكورة الذى سؤل عن المنتخب الاوليمبى في احد البرامج فكان رده " احنا مش فاضين عندنا شغل نار مع احمد شفيق " .. اللي اختشوا ماتو

إذا كان هناك قيادى في اتحاد الكرة لا يمكنه ضبط النفس لا تطالبونا به

رساله اخيرة الى كل مصرى " اى ادعاء علي ان الجروب قام بسرقة اي شئ ليس لنا حاجه فيها وإذا كان الاقتحام بهدف السرقة لكنا سرقنا كل ما بداخل الاتحاد بجميع افراده

وأن اولتراس اهلاوى لم تستخدم اى اسلحه ناريه اليوم كما يدعى المنافقين .. فهذه سماه اخلاق الحزب الوطنى المنحل الذي ينتمى اليه اتحاد الكره الحالي وقائمه المدعو هاني ابو ريده المرشحه

ما فعلناه اليوم ما هو الا بدايه نهايه الفساد الرياضى

والقادم اسوء في حال تجاهل مطالبنا واسترداد حقوق الشهداء