القاهرة - ياللاكورة:

أكد العامري فاروق وزير الرياضة على أن منظومة كرة القدم ستعود من جديد وذلك إنقاذ حياة طائفة كبيرة من الشعب المصري تقتات من هذا المجال, كما شدد على أن الرياضة المصرية لن تعود للخلف.

كما طلب فاورق - من خلال بيان رسمي حصل  Yallakora.com على نسخة منه - الأسر المصرية ضرورة الحذر حتى لا ينخرط أبناءهم في أعمال تخريبية قد تضعهم تحت طائلة القانون والعقاب.

وهذا هو نص البيان

الرياضة المصرية لن تعود للخلف .. وعودة النشاط مسئولية الجميع

وزارة الرياضة وهى تتطلع بمسئولياتها لعودة النشاط الرياضى لإنقاذ حياة الملايين من الشعب المصرى الذين يعملون فى هذا المجال والذين فقدوا قوت يومهم بسبب توقف النشاط على خلفية أحداث ستاد بورسعيد .. تؤكد الوزارة على أن قرار أستئناف النشاط الرياضى فى مقدمة أولويات الدولة . ولن يكون هناك تراجع مهما كانت العراقيل ولن تسمح الدولة بالعبث بقوت الملايين .

كما أن عودة النشاط بات مطلباً جماهيرياً ورغبة أكيدة لدى الجميع لوقف نزيف الخسائر الفادحة التى لحقت بكافة المؤسسات الرياضية على كل المستويات . و لم تكن عودة النشاط من جانبنا مجرد قرار عشوائى تم أتخاذه. ولكن جاء بمقومات عديدة أولها الثقة الكبيرة فى الملايين من جماهير الكرة الواعية والشرفاء فى هذا الوطن والذين ندعوهم للمشاركة فى تحمل المسئولية خاصة وأن الدولة لم ولن تكن مع أو ضد فصيل واحد من الجماهير . بل تبقى المصحلة العليا للبلاد وإعلاء القيم والمثل الرياضية الهدف الرئيسى لنعكس الصورة الحضارية لمصر الكبيرة صاحبة التاريخ .. كما أن اطلاع الجهات المسئولة بدورها لعودة النشاط فى هذه المرحلة الانتقالية التى تمر بها البلاد فيه تأكيد للعالم الخارجى على أستقرار مصر وأمنها ودوران عجلة التنمية الإقتصادية والرياضية .. ومن هذا المنطلق جاءت الخطوات الجادة لوزارة الرياضة لعودة النشاط الرياضى والتى لا تقبل التراجع بالتنسيق الكامل مع كافة الجهات المعنية وعلى رأسها وزارة الداخلية التى تبذل كل الجهد وتقدم كل الدعم والمساندة بعدما أكدت وبوضوح شديد فى الأجتماع الذى جرى بين وزيرى الداخلية والرياضة قدرتها الكاملة على تأمين كافة الأحداث الرياضية التى تقام على الأراضى المصرية .

وكذلك المعاونة الصادقة من القوات المسلحة التى سوف تستضيف ملاعبها المباريات فى الموسم الجديد . ولعلنا سوف نحصد ثمار هذا التعاون الواضح بين كل الأطراف بداية من  مباراة السوبر غداً الأحد .. ونستكمل المسيرة فى بطولة الدورى التى أطلقنا عليه "دورى الشهداء" تخليداً لذكراهم وتذكيراً للجميع بمسئولياته حتى لا تتكرر هذه المأساه مرة أخرى .

وعليه تؤكد وزارة الرياضة مجدداً على رفضها القاطع محاولة البعض اللعب بمشاعر الجماهير وتبرير التجاوزات التى حدثت قبل ثلاثة أيام بمبنى اتحاد كرة القدم بدعوى باطلة أن أستئناف النشاط الرياضى سيكون على حساب حقوق الشهداء . وهو كلام يناقض الواقع ويتنافى مع الخطوات الفعلية التى قامت بها كل الجهات للحفاظ على حقوق هؤلاء الضحايا . حتى يتم القصاص العادل..

و تهيب وزارة الرياضة بالأسر المصرية ضرورة توجيه أبناءهم خوفاً من إنخراطهم فى أعمال خارجة تضعهم تحت طائلة العقاب الذى يؤثر على مستقبلهم ونحن فى أشد الحاجة إليهم لبناء المستقبل ..

وختاماً تؤكد الوزارة على أن الرياضة المصرية لن تعود للخلف مرة أخرى وتناشد كافة الأطراف المعنية بالمنظومة الرياضية من مجالس إدارات وأجهزة فنية وإدارية ولاعبين وجماهير أن يطلعوا بمسئولياتهم تجاه الوطن.