كتب - محمد يسري مرشد:

أرجع ممدوح عباس رئيس نادي الزمالك تعثر صفقة انتقال أحمد عيد عبد الملك إلى مبالغة ناديه حرس الحدود فى طلباته المادية مشيرأً إلى أن الزمالك أجل الصفقة ولم يصرف النظر عنها.

ويعد الموسم القادم هو الأخير لأحمد عبد عبد الملك مع حرس الحدود ، ويحق  له التوقيع لأى نادي فى يناير القادم دون حصول ناديه علي أى مقابل.

وقال ممدوح عباس رئيس الزمالك للموقع الرسمى لناديه :" طلبات حرس الحدود المالية مبالغ فيها ولا تتحملها خزينة النادي".

وطلب الحدود الحصول على مبلغ 2 مليون ونصف المليون جنيه مقابل الاستغناء عن عبد الملك وهو العرض الذى وافق عليه الزمالك إلا أن الإختلاف على بنود الدفع الغى الصفقة.

وتابع عباس :" الزمالك عرض دفع مليون ونصف المليون جنيه الثلاثاء القادم ونصف مليون جنيه أخرى الثلاثاء الذى يليه وباقى المستحقات بعد 3 أشهر بينما طلب حرس الحدود الحصول على مبلغ 2 مليون جنيه كاش على أن يحصل على مستحقاته المتبقية بعد 3 اشهر ".

وأنهي عباس تصريحه " فضلنا تأجيل الصفقة للحفاظ على أموال الزمالك خاصة وان الموسم الحالى هو الأخير فى عقد عبد الملك مع الحرس ".