كتب - هاني عز الدين:

أكد النادي الأهلي على حرصه الشديد على عودة جماهير القلعة الحمراء لأحضان ناديها والالتزام بتقاليده ومبادئه، مؤكداً أن قرار عودة النشاط الرياضي وأداء السوبر لا يمس أبداً بحقوق شهداء أحداث بورسعيد أو التفريط فيها.

وكانت مجموعة أولترا أهلاوي قد أعلنت رفضها الشديد لإقامة لقاء السوبر بين الأهلي وإنبي الأحد الماضي عن طريق عمل تظاهرات واقتحام مقر النادي واتحاد الكرة.

وقال محمود علام مدير عام النادي الأهلي في بيان رسمي للقلعة الحمراء: "نوجه الشكر والتحية لوزارة الداخلية ورجال الأمن بالقاهرة والأسكندرية على المساهمة الفاعلة والجهد الكبير المبذول لإقامة مباراة السوبر وتأمين فريقى الأهلى وإنبى ذهاباً وإياباً."

وشدد مسئول النادي الأهلي على أن قرار إقامة اللقاء لم يكن بالأمر الهين، موضحاً أن الأطراف كلها بمن فيها إدارة النادي حرصت على تأجيل انطلاق المباراة لأكثر من ساعة وربع الساعة للتأكد من أي صدام بين الأمن والجماهير.

وحرص مسئول الأهلي على توجيه الشكر لوزير الرياضة العامري فاروق: "أشكره على جهوده الواضحة لاستئناف النشاط الرياضي والتعاون الصادق من القوات المسلحة واتحاد الكرة وهيئة استاد برج العرب."

الأهلي والشهداء

وعن الاتهامات الموجهة للقلعة الحمراء بالتخاذل في قضية شهداء أحداث بورسعيد التي تلت لقاء المصري والأهلي في الأول من شهر يناير الماضي رد: "نقدر جمهور النادي الأهلي القاسم المشترك في كل بطولاته وانتصاراته."

وأكمل: "قرار عودة النشاط الرياضى وأداء مباراة السوبر لم يكن إلا لإنقاذ حياة الملايين الذين فقدوا قوت يومهم بسبب توقف النشاط دون المساس بحقوق الشهداء أو التفريط فيها."

وشدد بيان علام على أن النادي الأهلي: "قد قطع عهداً على نفسه منذ اللحظه الأولى على أن يدافع عن حقوق هؤلاء الضحايا الأبرار بما يخفف آلام أسر الشهداء وكل جماهير النادي"، مجدداً التزامه بالعهد والعمل بقوة من أجل الوفاء بالعهد وعدم التنازل عن حقوق أنباءه حتى يتم القصاص العادل.

وأوضح علام أن النادي الأهلي يضع كل الأطراف المعنية أمام مسئولياتها القانونية والرياضية.

ووجه علام رسالة لجماهير النادي الأهلي: "أؤكد حرصنا الشديد على عودة جماهير النادي الأهلي لأحضان ناديها."