كتب – محمد يسري مرشد:

طلب هانى أبو ريدة المرشح لرئاسة اتحاد الكرة تحقيق مجلس إدارة النادى الأهلى والنائب العام فى التهام الموجه إليه بالتدخل لصالح النادي المصرى فى قضية " مذبحة بورسعيد".

وتحدث  هاني أبو ريدة المرشح على رئاسة الإتحاد المصرى فى جميع الإتجاهات وذلك فى لقاء مطول بقناة " مودرن سبورت".

وبدأ هانى أبوريدة حديثه وأكد أن حرص على أن تكون قائمته الإنتخابية " متنوعة " وتضم أشخاص على دراية بكرة القدم المصرية والعمل الإدارى.

وكشف أبو ريدة على أنه يحلم بتنفذ مشروع قومى لإنشاء 500 ملعب فرعي لتوسيع قاعدة النشاط ونشر اللعبة والحفاظ على الملاعب الإستادات.

وأكد أبو ريدة على أنه سيمنح الفرصة للشباب وخاصة فى مجال تكنولوجيا المعلومات مشدداً على ثقته التامة فى قدرة الشباب المصرى فى إيجاد دوره والمساهمة فى رفعة الرياضة المصرية وهو ما لمسه شخصياً.

وأشار أبو ريدة أنه من العيب أن يجتمع مجلس إدارة الإتحاد لبحث تأجيل مباراة أو ما شابه مؤكداً على أن هذه الأمور لا تصح لبطولات قوية ومنتظمة.

وأعتبر أبو ريدة أن دعم جميع الأندية وإنشاء إدارة للحكام من أهم ما يحتويه برنامجه.

ورفض أبو ريدة ما وجه له من اتهامات بالتواطىء فى قضية " مذبحة بورسعيد" كاشفاً على أنه تدخل لدى الإتحادين الدولى والأفريقي من أجل منح شهداء الأهلي دعم مالي بالإضافة إلى التدخل من أجل منع النادي المصرى من المشاركة فى بطولة الدورى هذا الموسم.

وفجر أبو ريدة مفاجأة وقال أن أحد مساعديه تدخل من اجل منع بيان مسيىء من إتحاد الكرة للنادى الأهلي .

وتحدى أبو ريدة من يثبت تدخله لدى المحكمة الرياضية لصالح النادي المصرى منتقداً ما يوجه له من انتقادات واتهامات.

وطالب أبو ريدة فى النهاية بالتحقيق مرحباً بأن يكون التحقيق فى هذه الأتهامات من طرف النائب العام.