كتب – أحمد فوزي :

فى إطار تفعيل التعاون مع كافة الوزارات عقد العامرى فاروق وزير الرياضة إجتماعا مع الدكتور إبراهيم غنيم وزير التربية والتعليم لمناقشة عدد من الموضوعات المشتركة المتعلقة بالرياضية المدرسية.

واتفق وزير الرياضة مع وزير التربية والتعليم على ضرورة فتح آفاق جديدة ورؤى مبتكرة فى الرياضة المدرسية خلال الفترة القادمة وتطوير التعاون بين الوزارتين وإكتشاف الموهوبين من طلبة المدارس والاستثمار فى طلبة المدارس تحقيقا لفكرة الرياضة حق لكل طالب.

وتناول الإجتماع تفعيل بروتوكول التعاون بين وزارتى الرياضة والتربية والتعليم والذى تم توقعيه عام 2006 و خاصة فى مجال التمويل والتسويق والرعاية الرياضية من خلال دراسة إنشاء وعاء مالى مشترك يتلقى كافة اشكال الدعم والمشاركة المجتمعية وحصر الانشطة الرياضية التى تم تنفيذها بين الوزارتين منذ عام 2007 وإصدار كتيب بها يتعلق بعقد الرياضة والتربية البدنية المدرسية.

وتناول الإجتماع أيضا مناقشة أهميه مدارس الموهوبين فى إعداد الأبطال الرياضيين وتم بحث إنشاء مدارس للموهوبين بكل من محافظتى المنيا وشمال سيناء مع إقتراح باقامة مدرسة كل عامين لتغطية محافظات الجمهورية.

وتناول  الوزيران مبادرة أكاديميات الألعاب الرياضية التى تهدف لإحداث طفرة في الممارسة العامة للأنشطة الرياضية في مختلف المحافظات من خلال إستكمال وتفعيل المشروع بدأ تنفيذه في يوليو2012 إضافة الى بحث تشكيل جديد  لمجلس ادارة الاتحاد المصرى للرياضة المدرسية وتفعيل دوره.

و قد ناقش الإجتماع موضوعات مستحدثة سوف تطرح على أجندة الوزارتين فى الفترة القادمة أهمها التعاون مع جمعية أصحاب المدارس الخاصة فى مجال تطوير الرياضة  المدرسية وتفعيل الرياضة فى مدارس التعليم الفنى والتجارى والصناعى، وتفعيل دوري وبطولات المدارس علي جميع المراحل السنية لإكتشاف المواهب الرياضية، والتأكيد على ضرورة التنسيق بين هيئة الأبنية التعليمية ووزارة الدولة لشئون الرياضة عند إقامة مدارس تعليمية جديدة من اجل ضرورة وجود ملاعب رياضية بتلك المدراس.

وقد تم طرح مشروعات مقترحة للتعاون بين الوزارتين مثل مسابقة الثقافة الرياضية لطلاب المدارس وكذلك مبادرة (ملعب بكل مدرسة) يستخدمه الطلاب أثناء الدراسة وعلى أن تتحول المدرسة إلى مركز للتنمية الرياضية فى الفترة المسائية للمنطقة المحيطة بها.