كتب - طارق طلعت:

إنتقدت إحدى الصحف السويسرية الأداء الذي يقدمه أجانب فريق بازل لاسيما الدوري المصري محمد صلاح.

وكان صلاح قد غاب عنه التوفيق خلال المباريات الماضية وكذلك الحال بالنسبة لفريقه.

ومن جانبه أفردت صحيفة "بازلر زيتنج" مساحة للحديث عن مباراة بازل أمام سيون الأربعاء ضمن الجولة العاشرة من الدوري المحلي.

ومن جانبه ذكرت الصحيفة أن بازل سيدخل هذه المباراة ولديه عدد من الضغوط الكبيرة ناجمة عن عدم تحقيق أي فوز منذ ما يربو على الخمسة أسابيع وهو ما جعله يحتل مكان غير مرضى للجماهير على لائحة الدوري في المركز الرابع.

وانتقلت الصحيفة للحديث عن اللاعبين الأجانب في الفريق مؤكدة أنهم لم يقدموا حتى الآن الأداء المنتظر منهم مع الفريق.

وعرجت للحديث عن الدولي المصري محمد صلاح حيث ذكرت أن صلاح بدأ المشاركة مع الفريق بعد إنتهاء أولمبياد لندن وقد شارك في ثيون التي إنتهت 3 - 1 لبازل ثم بعد ذلك لعب مباراة لوزان والتي كانت أفضل مبارياته ثم بعد ذلك تعرض للإصابة للمرة الثانية هذا الصيف وغاب عن مباراة كلوج الروماني بدوري الأبطال.

واختتمت الصحيفة الحديث عن صلاح أن كل ذلك يمثل ضغوط كبيرة على اللاعب صاحب الـ20 عام الذي لم يتأقلم بعد مع الثقافة واللغة.