الإسكندرية - محمود فهمي:

كشف عفت السادات رئيس نادى الاتحاد السكندرى عن عزمه التقدم بإستقالته خلال الايام المقبلة بسبب المناخ السيئ الذى تمر به الرياضة المصرية بوجه عام ونادى الاتحاد بشكل خاص .

ويواجه السادات انتقادات عنيفة من جبهة المعارضة داخل النادى بسبب التعاقدات الجديدة مع لاعبى الممتاز التى جاءت دون المستوى المأمول  بالإضافة إلى فشله فى ايجاد موارد جديدة تدعم خزائن النادى الخاوية.

وقال السادات فى تصريحات خاصة لـ  Yallakora.com أعتزم التقدم بإستقالتى من رئاسة نادى الاتحاد السكندرى خلال الايام المقبلة خاصة وان الاجواء المحيطة داخل نادى الاتحاد لاتساعد على النجاح مطلقاً لذا قررت المحافظة على اسمى وتاريخى  كرئيس للاتحاد السكندرى بالابتعاد عن زعيم الثغر لاسيما وان العمل العام اصبح محل تشكيك وانتقادات دون سند " .

وتابع  " المعارضة فى الاتحاد السكندرى فاشلة خاصة وانها حديثة العهد ولم تكن متواجده خلال السنوات الماضية وتساءل رئيس الاتحاد السكندرى  ,  اين كانت المعارضة داخل النادى منذ عشرة سنوات مضت ؟!

واضاف عفت " توليت قيادة الاتحاد السكندرى ومجالس ادارات النادى السابقة- الاربعة - التى تعاقبت لاذت بالفرار وواجهت وحيداً ازمات الاتحاد بمفردى دون شريك " .

 وتابع رئيس زعيم الثغر حديثه قائلاً " قرارى فى الاستقالة الذى سأعلنه خلال الايام المقبلة نهائى ولارجعة فيه فى ظل الاجواء المحبطة التى يمر بها الاتحاد السكندرى والمناخ الذى يسود النشاط الرياضى فى مصر  " .

وعن عزم المدير الفنى الاسبانى الرحيل فى حال تأجيل بطولة الدورى خاصة وانه اشترط انطلاق المسابقة للبقاء بصفوف الاتحاد .

اوضح  قائلاً " ماكيدا صاحب قراره فى الرحيل عن الاتحاد ولو طلب الرحيل فى الوقت الحالى لدرسنا الامرجيداً قبل اتخاذ اى قرارات بشأنه  لكن الحديث عن رحيله فى الوقت الحالى امرسابق لاوانه لاسيما وان الغموض يكتنف انطلاق الموسم الكروى الجديد .

وحول مواجهة الفريق ازمة ايجار ملعب برج العرب لاستضافة مبارياته فى حال رحيله عن الاتحاد .

اختتم السادات حديثه " حصلنا على موافقة شفهية من وزارة الرياضة ووزارة الدفاع بشأن تخفيض  القيم الايجارية للملاعب التى تتبارى عليها اندية الممتاز مع انطلاق الموسم الجديد "  .