كتب- كريم سعيد:

شن النادي الاهلي هجوما شديدا ضد وكيل اللاعبين المصري تامر النحاس واتحاد الكرة المصري بسبب ما اسماه "بتلاعبهما" ضد مدافعه شريف عبدالفضيل.

ونشر الاهلي بيانا عبر موقعه الرسمي على الانترنت جاء كالتالي:

" على طريقة التقاعس الذى جرى فى أزمة المصري والأهلى تجاه حكم المحكمة الرياضية الدولية .. جاء التلاعب فى قضية وكيل اللاعبين تامر النحاس ضد لاعب الأهلى شريف عبد الفضيل. التفاصيل تقول أن النحاس قبل عدة شهور تقدم بشكوى لاتحاد الكرة يطلب فيها الحصول على عمولة من مدافع الأهلي بدعوى أنه كان السبب فى انتقاله للقلعة الحمراء قبل أربع سنوات".

"وقام اتحاد الكرة بدراسة الموقف وتقدم شريف عبد الفضيل بأوراقه التي تؤكد أن علاقته التعاقدية بالنحاس كوكيل لاعبين انتهت قبل انتقال اللاعب للأهلي ولم يكن له أية دور فى هذه الصفقة لا من قريب أو بعيد .. وعليه رفض اتحاد الكرة شكوى النحاس خاصة أنه جاءت بعد سنوات وأكد على عدم أحقيته فى الحصول على أية مقابل مالى."

"ولجأ النحاس بعد قرار اتحاد الكرة إلى لجنة التظلمات التى استمعت إلى أقوال الطرفين وقامت بالاطلاع على مستندات كل منها .. وفى النهاية أيدت لجنة التظلمات قرار اتحاد الكرة بعدم أحقية تامر النحاس فى الحصول على أية مبالغ مالية أو عمولة لأنه لم يكن له أى دور فى انتقال اللاعب للأهلى."

" وفى ظل الأوضاع غير المستقرة داخل اتحاد الكرة أستثمر تامر النحاس علاقته الخاصة جداً بأحد موظفى الاتحاد وحصل على خطاب وقام بشكوى شريف عبد الفضيل فى المحكمة الرياضية الدولية .. والتى قامت بالرد على الاتحاد المصري لكرة القدم وطلبت مستندات القضية وتحديد موقف الطرف الثانى شريف عبد الفضيل للدفاع وتقديم المستندات الدالة على صحة موقفه".

" ولكن مثلما حدث من تقاعس فى قضية الأهلي والمصري. تكرر نفس السيناريو من اتحاد الكرة فى أزمة شريف عبد الفضيل . وعن طريق العلاقة الوطيدة التى تربط النحاس بأحد الموظفين فى اتحاد الكرة تم إخفاء الخطاب القادم من المحكمة الرياضية منذ أكثر من ثلاثة أسابيع ولم يتم إخطار اللاعب بمسألة المحكمة الرياضية والذى علم بالخطاب مصادفة."

" ولم يتبق أمام شريف عبد الفضيل سوى أيام قليلة ليقدم دفوعه ومستنداته للمحكمة الرياضية ليؤكد صحة موقفه وهو وقت ضيق للغاية خاصة أنه يحتاج لمحامي دولي لكنه بدأ يسابق الزمن .. هذا ولاقى تصرف تامر النحاس استياء الجميع خاصة أنه يسعى لتشتيت ذهن لاعب الأهلي قبل مباراة مهمة في دوري أبطال أفريقيا لاسيما وأن الأهلي يمثل مصر فى هذا السباق وفى ظروف استثنائية تمر بها البلاد."

" ولم يعبأ النحاس الذى خسر جولتين سابقتين مع عبد الفضيل فى شكواه داخل اتحاد الكرة بموقف الأهلي وحاجته للاعبه خاصة أنها ليست المرة الأولى التي يقوم فيها تامر النحاس بهذا التصرف. فقد أدعى قبل شهرين تقريباً أنه كان وراء انتقال وليد سليمان للأهلي وطلب الحصول على عمولة من اللاعب .. وخسر الجولة لأنه لم يكن له أية دور فى الصفقة".

الجدير بالذكر ان النحاس يعتبر اكثر وكلاء اللاعبين تعاملا مع النادي الاهلي خلال السنوات القليلة الماضية من حيث عدد اللاعبين الذين جلبهم الى النادي الاحمر.