كتب – محمد يسري مرشد:

بالتأكيد لم ينسي الحارس الإيفوارى جان جاك تيزيه نهائى بطولة كاس الأمم الإفريقية 2006 وضربة الجزاء الحاسمة التى سجلها مهاجم منتخب مصر محمد أبو تريكة ليفوز الفراعنة بكأس الأمم الأفريقية .

وأهدر أبو تريكة ضربة جزاء فى مباراة الأهلى والترجي بإياب نهائى بطولة دورى أبطال إفريقيا التى فاز بها الفريق الأحمر 2-1.

ويتولي الإيفوارى تيزيه حارس الترجي السابق مسئولية مدرب الحراس بنادي باب سويقة.

وتألق معز بن شريفية وتصدى لضربة جزاء ابو تريكة الذى وضعها فى نفس الزاوية ونفس المرمي الذى شهد ضربة جزاء أبو تريكة فى 2006 .

لمشاهدة ضربتي الجزاء أضغط هنا