القاهرة (إفي) - (محرر ياللاكورة):

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الجمعة عن القائمة النهائية من ثلاثة لاعبين يتنافسون على جائزة أفضل لاعب في القارة الصفراء لعام 2012 حيث شهدت عودة النجم الإيراني المخضرم علي كريمي للواجهة.

ويتنافس كريمي على الجائزة مع الصيني جنج جي مدافع جوانجشو إيفيرجراندي، ولي كيون هو لاعب أولسان هيونداي الكوري الجنوبي المتوج هذا العام بدوري الأبطال الآسيوي.

وكانت القائمة الأولية تضم لاعبين آخرين لم يصلا إلى التصويت النهائي، هما الإيراني محسن بنجار والأسترالي لوكاس نيل الذي يلعب مع المصري محمد عبد الرازق شيكابالا في نادي الوصل الإماراتي.

وسبق لكريمي (34 عاما) - والذي يلعب حاليا لفريق بيروزي الإيراني بقيادة فنية للبرتغالي مانويل جوزيه - الحصول على الجائزة عام 2004 ومنذ حينها لم يفز لاعب من بلاده بالجائزة.

وفي المقابل، فإن لي كيون هو يحمل آمال كوريا الجنوبية في استعادة الجائزة بعد غياب أكثر من عقدين، حيث لم يحصل عليها لاعب من محاربي التايجوك منذ تتويج كيم جو سونج عام 1991.

أما الصيني جنج جي فيسعى لتكرار إنجاز مواطنه فان جيي الذي فاز بالجائزة عام 2001 للمرة الوحيدة في تاريخ بلاده.

يذكر أن جائزة العام الماضي ذهبت للأوزبكي سيرفر دجيباروف الذي فاز بها للمرة الثانية في مسيرته.