كتب - محمد يسري مرشد:

تعرض أحمد حجازى مدافع الإسماعيلى وفيورنتينا الإيطالي إلى الإصابة بقطع فى الرباط الصليبي الأمامى (ACL ) للركبة اليمنى لينتهي موسم الفرعون المصرى مبكراً بعد ما كان قاب قوسين أو أدنى من بدايته الحقيقية.

ويرصد Yallakora.com أبرز الإصابات التى تعرض لها المحترفين المصريين خلال مشوارهم الإحترافي:

من اليوفى إلى الإعتزال

قدم محمد اليمانى مهاجم منتخب الشباب المصرى أداءاً مبهراً فى بطولة كاس العالم للشباب 2001 بالأرجنتين جعلته تحت أنظار أكبر الفريق الأوروبية وأبرزها يوفينتوس الإيطالي.

محمد اليماني الذى كان يلعب لستاندر ليج البلجيكي وحصل على ثان أفضل لاعب فى بطولة كاس العالم للشباب 2001 تعرض لحادثة عنيفة بطريق مصر إسماعيلية أدت إلى إصابته فى الجمجمة والعمود الفقرى ليعود اللاعب إلى مصر ويلعب فى الدورى المحلي  دون أدني تأثير قبل أن يحاول الإحتراف فى مالطه ويفشل ليقرر اعتزال كرة القدم وهو فى الـ 30 عمره.

إيزيبيو إلى طلائع الجيش

توهج عبد الستار صبري بشدة مع بنفيكا البرتغالى تحت قيادة جوزيه مورينيو المدير الفنى الحالى لريال مديد الإسباني.

وصنع عبد الستار صبرى الذى لعب من النادي الأحمر البرتغالى موسم 1999\2000 شهرة كبيرة بين صفوف الجماهير جعلتها تطلق عليه اسم " إيزيبيو الجديد ".

صبرى واجه أزمات كثيرة مع مورينيو  كشف عنها الأخير فىما بعد فى الكتاب الذى حمل عنوان (مورينيو شخصية الفائز) متهماً اللاعب المصرى بالأنانية والمظهرية دون إفادة الفريق وهو ما رد عليه عبد الستار بأن مورينيو كان يغار من شعبيته الجارفة.

وانتهي مشوار ايزيبيو مع بنفيكا بسبب الإصابة ليلعب بعدها إلى مارتيمو و استريلا امادورا البرتغالين قبل أن يعود إلى نادي أنبي وينتقل فى نهاية مشواره الكروى إلى طلائع الجيش .

الرباط الصليبى ينهي مشوار أفضل محترف مصرى

أنهى الرباط الصليبي مشوار هانى رمزى أنجح لاعب مصرى وطأت قدماه أوروبا ، ورغم أن رمزى تعرض للإصابة وهو فى الـ 34 من عمره إلا أنها كان لها دور رئيسي فى اعتزاله للعبة كرة القدم.

رمزى تعرض للإصابة عام 2003 بقطع فى الرباط الصليبى فى الركبة أثناء وجوده مع فريق كايزسلاوترن الألمانى ، وحاول جاهداً المدافع الأنيق فى تلافي أثار الإصابة إلى أنه محاولاته توقفت بعد تعرضه للإصابة بالرباط الصليبى مرة ثانية مع فريق ساربروكن الألماني عام 2006 لينتهي مشوار اللاعب مع كرة القدم.

زيدان من أوروبا إلى بني ياس

كان الرباط الصليبى له دور ايضاً مع محمد زيدان مهاجم بورسيا دورتموند السابق وبنى ياس الحالي.

ودفعت إصابة زيدان المتكررة فى الركبة يورجن كلوب المدير الفنى لدورتموند إلى عدم التمسك بأبنه المدلل ليبدأ زيدان تجربة جديدة وهو فى الـ 30 من عمره مع بني ياس.

 لغز ميدو

" العالمي يعانى من الإصابة المزمنة " شائعة كان مصدرها الحساب الشخصي للمهاجم المصرى أحمد حسام ميدو على موقع التواصل الإجتماعي " تويتر " قبل ان ينفيها اللاعب فيما بعد إلا أن هذا النفي لم يوقف الجدل الذى دار حول ميدو.

ميدو أحد أفضل المحترفين والمهاجمين فى أوروبا فى بداية الألفية الجديدة اكتفى بالمشاركة فى 26 دقيقة فقط خلال 26 مباراة مع فريقه الحالى بارنسلي الذى ينافس فى دورى الدرجة الأولي الإنجليزي.

إصابة ميدو أثارت الجدل فى أنجلترا وذهبت وسائل الإعلام الإنجليزية إلى كيث هيل المدير الفنى لبارنسلي الذى قال عن إصابة ميدو: " لديه مشكلة فى الظهر تؤثر على أوتار الركبة".

ويبقى أن ننوه أن هذا الموسم شهد تعرض الثنائى أحمد سمير فرج مدافع ليرس البلجيكي وأحمد حجازى بالإصابة بقطع فى الرباط الصليبي.