كتب – أحمد فوزي:

أكد أحمد حجازي مدافع منتخب مصر الوطني ونادي فيورنتينا الإيطالي بأنه لم يعرف حتي الآن ما إذا كان سيؤدي برنامجه العلاجي في إيطاليا أم في ألمانيا، متمنيا عودة الدوري المصري الممتاز.

وسيجري حجازي يوم الجمعة جراحة الرباط الصليبي تحت قيادة أشهر أطباء إيطاليا ويدعي مارياني.

وقال حجازي في تصريحات هاتفية لـYallakora.com من إيطاليا: "لا أعرف ما إذا كنت سألحق بمباريات فريقي قبل إنتهاء الموسم أم لا ولكنني أتمني اللحاق بها".

وعن سؤال عما إذا كان سيؤدي برنامجه العلاجي في إيطاليا أو مكان آخر رد مدافع الإسماعيلي السابق: "لو الأمور في روما جيدة سأؤدي برنامجي هناك أما إذا كانت الأمور عكس ذلك فسوف أذهب لألمانيا".

وسيلتقي منتخب مصر الوطني مع زيمبابوي خلال شهر مارس المقبل ضمن الجولة الثالثة للتصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم التي ستستضيفها البرازيل عام 2014.

وحول ذلك رد حجازي: "منتخب مصر يملك مدافعين جيدين وأتمني التوفيق لهم في هذه التصفيات حتي يتحقق حلم المصريين بالتأهل للمونديال".

وتابع: "الأمريكي بوب برادلي المدير الفني للمنتخب تحدث معي بعد إصابتي بالصليبي وأشكره علي ذلك، وأشير بأن المكالمة التليفونية التي تأثرت بها كانت من جانب والدتي التي بكت".

وأختتم حجازي تصريحاتة قائلاً: "أتمني عودة الإستقرار والهدوء لبلدنا الغالية مصر وليس العكس وأتمني أيضاً عودة الدوري المصري من جديد".