كتب - محمد الفرماوي

يكن حسين، نجم الزمالك ومنتخب مصر الراحل، مواليد 12 سبتمبر عام 1934، لعب لعامين في النادي الأهلي وصنع نجوميته في القلعة البيضاءعندما انتقل إليها عام 1953 ليحجز ببراعته وقوته وخبرته مركز الظهير الأيمن لحسابه وحتى اعتزاله في التاسع عشر من مايو عام 1972.

اشتهر يكن ظهير الزمالك ومصر باسم "ملك التغطية" بسبب خبرته وسرعته وحسن توقعه، إلا أن الناقد الكبير نجيب المستكاوي أطلق عليه لقب "ملك الجدية" نظراً لأن ملاعب كرة القدم المصرية حتى اعتزاله لم تشهد لاعبا يؤدي مبارياته وتدريباته بالجدية التي لعب بها يكن.

شارك يكن حسين في دورتين للألعاب الأأوليمبية، روما عام 1960، وطوكيو عام 1964 ، فيما حافظ على مكانه في تشكيلة المنتخب الوطني والمنتخب العسكري خلال الفترة من 1953 حتى 1970 .

حقق يكن حسين عدة ألقاب مع ناديه أبرزها الدوري العام ثلاث مرات، مواسم 1959-1960 و 1963-1964 و 1964-1965، وحصل على وسام الرياضة من الدرجة الأولى مرتين الأولى من الرئيس جمال عبدالناصر، والثانية من الرئيس محمد أنور السادات.

اعتزل يكن حسين كرة القدم في التاسع عشر من مايو لعام 1972 في يوم تاريخي، حرص فيه النجوم القدامي لناديه والأندية الجماهيرية على المشاركة، الأمر الذي أدى لإقامة مبارتين، الأولى بين الزمالك والفريق القومي وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف، والثانية بين منتخب القدماء وقدامى الزمالك، وخسرها الأخير بنتيجة 3-1.

شارك في مباراة الاعتزال مبارك الناصر قائد السعودية ونادي اليمامة لكرة القدم والذي حضر خصيصا لهذا الغرض، فيما حصد اليوم مبلغ مالي كبير وصل إلى 2600 جنيه.

وخلال مسيرته قضى يكن نحو 20 عاما في الملاعب خاض خلالها نحو 40 مباراة دولية مع المنتخب المصري.

عمل يكن مدربا لعدة فرق بالخليج ثم استقر تمامًا بالقاهرة منذ عام 1983، قبل أن يتولى يكن حسين منصب عضو مجلس إدارة نادي الزمالك خلال الفترة من عام 1988 حتى عام 1992.