القاهرة - ياللاكورة:

قال أحمد ناجي مدرب حراس مرمى فريق بيروزي السابق أن غيرة مسئولي الفريق الإيراني من النادي الأهلي، تسببت له في أزمة عابرة.

وروى مدرب حراس الأهلي السابق والذي حل ضيفا في برنامج "صباح من الآخر" للإعلامي علاء صادق، بعض كواليس تدريبه للفريق الإيراني، مشيراً إلى أنه ذهب التدريبات بعد الفوز أمام الترجي بقميص الأهلي.

وتابع ناجي "تسبب الأمر في أزمة بالنادي الإيراني، كيف لي أن أذهب للتدريبات بقميص النادي الأهلي"، مشيراً إلى أنه كان فخورا بالإنجاز الذي حققه حسام البدري وكتيبته.

وأضاف "شاهدت المباراة مع البرتغالي مانويل جوزيه، كنا نصيح مثل كل مشجعي الأهلي، شاهدنا في نهائي إفريقيا مباراة بين برشلونة والترجي".

وختم "ما تردد عن إقالة الفريق الإيراني لجوزيه أمر عار من الصحة، لقد اعتذر عن استكمال مهمته بسبب رفض إدارة النادي تلبية بعض طلباته من التعاقدات الجديدة نظرا للأزمة المالية التي تمر بها إيران"، مضيفاً "رفضت الاستمرار في منصبي رغم طلب الإدارة وفضلت العودة".