القاهرة - ياللاكورة:

قال محمد أبو تريكة لاعب خط وسط النادي الأهلي ومنتخب مصر أن أكبر امنياته في عام 2013 هي القصاص لشهداء النادي الأهلي الذين راحوا ضحية أحداث العنف التي تلت لقاء المصري والأهلي في الأول من فبراير الفائت.

وشهدت مباراة الأهلي والمصري في بورسعيد في الأول من فبراير وفاة أكثر من 72 مشجع أهلاوي بين أيدي لاعبي الفريق الأحمر.

وأشار تريكة في تصريحات لمراسل Yallakora.com الاثنين من داخل مقر القلعة الحمراء : "لدي الكثير من الامنيات في 2013."

وأكمل: "تبقى الأمنية الأكبر لي في عام 2013 هي القصاص لشهداء أحداث بورسعيد."