كتب - محمود فهمي:

تراجع نادى الاتحاد المنستيري التونسي عن اتمام تعاقده مع مهاجم حرس الحدود أحمد حسن مكي بسبب ارتفاع قيمة الصفقة التى تصل الى نصف مليار دينار تونسي.

وكان نادى حرس الحدود قد اشترط االحصول على 300 الف دولار لاعارة اللاعب لصفوف المنستيري.

ووفقاً لما أكدته صحيفة " الصباح " التونسية الثلاثاء ان ادارة المنستيرى فتحت قنوات اتصال من اجل البحث عن مهاجم اخر بديل لمكي.

واشارت الصحيفة الى أن المقابل المادي الذي اشترطه مسؤلي الحدود دون التعرف على متطلبات اللاعب المادية هو ما يضع استحالة اتمام التعاقد مع مكي وهو الأمر الذي يعد مجازفة فى حال اتمامها.

يذكر ان مكى قد ابدى موافقته المبدائية على العرض التونسى قبل تراجع ادارة المنستيرى فى الصفقة.