كتب - محمد الفرماوي

أرسل النادي الأهلي خطاباً رسمياً لجميع الاتحادات الرياضية يطالب فيه بإيقاف النشاط الرياضى في الأول من فبراير وتأجيل مباريات الأهلى في كل الأنشطة.

وحسب الموقع الرسمي للنادي الأهلي فإن هذا الأمر جاء بناءاً على قرار مجلس إدارة النادي في وقت سابق العام الماضي، والذى اعتبر الأول من فبراير من كل عام يوماً للشهداء.

وشهد مطلع فبراير العام الماضي أحداث شغب بملعب بورسعيد عقب مباراة المصري والأهلي، أودت بحياة نحو 72 من جمهور الأخير.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الرياضة أعلنت في وقت سابق الشهر الماضي اعتبار الأول من فبراير عيدا للشهداء.

وكان من المنتظر إنطلاق الدوري المصري مطلع فبراير المقبل بعد وصول موافقة وزارة الداخلية، إلى انه تم إعادة النظر في موعد انطلاقة الدوري لتزامنه مع الذكرى الأولى لأحداث بورسعيد.

الجدير بالذكر أن أسر شهداء الأهلي ينتظرون في السادس والعشرين من يناير الجاري، النطق بالحكم في القضية المتهم فيها نحو 74 شخصا، لتسببهم في الأحداث.