جدة - وائل منتصر وسامح فريد:

نجح الازرق الكويتي في الظفر بأول ثلاث نقاط من خلال عبور عقبة منافسه اليمني "المكافح" بهدفين مقابل لاشىء في اولى مباريات المجموعة الثانية بكأس الخليج الحادية والعشرين والتي تضم الى جوارهما الاخضر السعودي ومنتخب العراق.

وفرض المنتخب اليمني التعادل علي الكويتيين في الشوط الأول الذي شهد إضاعة المطوع ركلة جزاء في الدقيقة 11، فيما كان الأحمر اليمني ندا وأهدر فرصا بالجملة قبل ان ينهار في الثاني ويتلقي هدفين جاء الاول في الدقيقة 63، فيما جاء الثاني من صاروخية بدر المطوع في الدقيقة 82 من زمن اللقاء.

الشوط الأول المثير

بداية كويتية ضاغطة، معتمدا علي انطلاقات بدر المطوع في الخط الأمامي، وتحركات فهد الرشيدي أفضل لاعبي الأزرق، ولم تمر سوي 11 دقيقة واحتسب حكم المباراة بنجر الدوسري ركلة جزاء للمنتخب الكويتي ورفض المطوع افتتاح النتيجة وتألق الحارس سعود السوادي في إبعادها.

وجاءت ردة الفعل اليمنية بفرصة جيدة لم بضربة رأس من محمد فؤاد بجوار القائم الأيسر في الدقيقة 15، واصبح نسق المباراة سريعا إلي حد كبير، فالهجوم هنا والرد من هناك.

وأهدر فهد الرشيدي كرة ذهبية في الدقيقة 20 بعد عرضية وليد علي في عمق دفاعات اليمن ولكنه لم يحسن استقبالها لتذهب في يد الحارس، ورد خالد بلعيد بكرة طولية استقبلها كميل طارق مباشرة رائعة وتصدي أروع لنواف الخالدي د. 25.

وتبادل المنتخبان الهجمات بشكل شرس، ومرت عرضية وليد من علي رأس الرشيدي ولم تجد الكرة من يسكنها الشباك اليمنية، وواصل الأحمر المشاركة بجدية في الهجوم وصلابة في الدفاع، ولم يلحق المطوع بكرة كاد ينفرد منها وأنقذ السوادي الموقف.

وفي أفضل ردة فعل، تصدي السوداي لرأسية لا ترد في الدقيقة 34 وتمكن من اللحاق بالكرة قبل ان تتخطي خط المرمي، ثم تواصلت الهجمات الكويتية علي المرمي اليمني وتمكن دفاعي أحمر من إجهاض جميع المحاولات، وتصدي القائم الأيسر الكويتي لرأسية يمنية مع صافرة نهاية الشوط.

شوط هدفي الفوز

دخل الازرق الشوط الثاني بقوة وحاول الوصول الى الشباك اليمنية وان تغير الاداء اليمني بالتواجد الهجومي في مناطق الازرق الدفاعية ولكنها كانت محاولات من دون خطورة مطلقة.

وضغط الكويت بقوة مستغلا زيادة نشط وليد علي ويوسف ناصر وفهد الرشيدي ومن الوسط فهد الانصاري، وبالفعل ومن الجبهة اليسرى لعب فهد عوض كرة عرضية قابلها يوسف ناصر برأسه محرزا هدف التقدم للكويت وهو الهدف الذي اراح اعصاب لاعبي الازرق ما دفعم للعب بهدوء وثقة.

ووضح تحسن اداء الازرق نسبيا مع اجراء تغيير اول بدخول فهد العنزي بدلا من فهد الرشيدي ما اشعل الجبهة اليمني حيث زادت الخطورة من خلال انطلاقات العنوية التي كاد من احداها ان يضيف الهدف الثاني ولكن نجح الحارس اليمني في ابعاد الكرة بمهارة.

ولم ينتظر بدر المطوع كثيرا حيث استغل كرة عائدة من دون صاحب سددها قوية على يسار الحارس سعود السوادي مضيفا الهدف الثاني للازرق والذي كان بمثابة رصاصة الرحمة على لاعبي اليمن.

ومر الوقت سريعا من دون اى جديد حيث وضح رضا الفريقين بنتيجة المباراة قبل ان يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الازرق بأول ثلاث نقاط في مشوار الدفاع عن اللقب الخليجي.

شاهد هدفي الكويت من خلال هذا الرابط