كتب – محمد يسري مرشد:

شهدت مباراة مصر وغانا الودية التى انتهت بهزيمة الفراعنة بثلاثية نظيفة العديد من اللقطات والأخطاء والتى ينقلها لكم Yallakora.com خلال التقرير التالي:

مرض مزمن

ما زالت المنتخبات والأندية المصرية تعانى من التعامل مع الكرات الثابتة حتى أمام خصوم قصار القامة .

ونجح المنتخب الغانى فى التسجيل فى مرمى المنتخب المصرى هدفاً عن طريق إيمانويل بادو الذى يبلغ طوله 1.69 سم وسط حراسة وائل جمعة وابراهيم صلاح فيما انقذ عمر جابراً هدفاً أخر من على خط المرمي من كرة ثابتة أيضاً.

وجاء الهدف كنسخة كربونية من هدف مدافع الترجي التونسي وليد الهشرى فى الأهلى بمباراة ذهب نهائى افريقيا.

قلش الشناوى

كالعادة وللمرة الرابعة أو الخامسة يفشل أحمد الشناوى حارس المنتخب المصرى فى تشتيت كرة أمام ضغط من المنافس ليتسبب فى الهدف الثانى للمنتخب الغانى بالمشاركة مع وائل جمعة .

وارتكب الشناوى هذه الخطأ مع المصرى والزمالك والمنتخب الأوليمبي وأخيراً مع المنتخب المصرى.

تسديدة على طريقة العميد فى بوركينا

أثبت محمد النني أنه يسير على خطي العميد أحمد حسن فى أسلوب التسديد عن بعد وهو ما اظهره النني فى أكثر من مناسبة واخير فى تسديدة أمام المنتخب الغاني غيرت من مسارها فى الهواء إلا أن حارس النجوم السوداء منعها فى اللحظة الأخيرة.

وجاءت تسديدة النني بنفس طريقة العميد أحمد حسن فى مباراة نهائى كاس الأمم الأفريقية 1998 والتى سجل منها الهدف الأول للمنتخب المصرى.

لمشاهدة ملخص المباراة اضغط هنا