كتب ـ أحمد أبو النجا:

أكد مصدر قضائي، أن تقديم النائب العام لأدلة جديدة في قضية مذبحة بورسعيد سيؤدى حتمًا إلى تأجيل الحكم في القضية حتى يتسنى للمحكمة دراسة الأدلة الجديدة.

,كان النائب العام المستشار طلعت عبد الله قد تقدم مساء اليوم الاثنين،  بمذكرة إلى محكمة جنايات بورسعيد  لإعادة فتح باب المرافعات مجددا في قضية مجزرة ستاد بورسعيد الرياضي، والمتهم فيها 73 شخصا على خلفية مباراة كرة القدم بين ناديي المصري البورسعيدي  والأهلي.

وأوضح المستشار حسن ياسين، رئيس المكتب الفني والمتحدث الرسمي للنيابة العامة  في تصريح له أن هذا الإجراء إنما جاء في ضوء التحقيقات المكثفة التي تباشرها نيابة حماية الثورة، في شأن ما تكشف لها من وقائع جديدة لم يسبق التطرق إليها من قبل تتعلق بملابسات وقوع مجزرة ستاد بورسعيد، والتي تضمنها تقرير لجنة تقصي الحقائق.

وأضاف المستشار ياسين، أن النيابة العامة منذ أن تسلمت تقرير لجنة تقصي الحقائق، أولت اهتماما خاصا بالجانب المتعلق بالوقائع في مجزرة ستاد بورسعيد الرياضي، وبدأت تحقيقات عاجلة في شأنها، تم من خلالها التوصل إلى بعض الأمور والوقائع الجديدة المتعلقة بالقضية، على نحو ارتأى معه النائب العام إرسال مذكرة لإعادة فتح باب المرافعة في القضية، حتى يتسنى للنيابة العامة التدقيق في هذه الوقائع الجديدة والانتهاء منها بصورة وافية، وتقديمها إلى المحكمة.