كتب - محمد الفرماوي:

أعرب محمود الشامي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة عن رضاه بقرار محكمة جنايات بورسعيد بشأن إحالة أوراق 21 متهما إلى فضيلة المفتي.

وقال الشامي في تصريحات تلفزيونية "ولكم في القصاص حياة، لقد كانت فتنة شديدة"، منتقدا في الوقت ذاته ربط عودة النشاط بصدور الحكم على مدار عام مضى.

وتابع "فتنة كادت أن تعصف بأندية ومنتخبات، أتمنى أن نغلق هذا الملف سريعا، وأن يعود النشاط بأقضى سرعة".

وختم عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة تصريحاته مشيدا بقرار الأولترا العودة للملاعب، ومشيراً إلى أن اتحاد الكرة يضع الرتوش الأخيرة لانطلاق الدوري الجديد في الثاني من فبراير.