كتب - محمد الفرماوي

قالت مجموعة أولترا أهلاوي أن الحكم الصادر السبت بشأن إحالة أوراق 21 متهما في أحداث مجزرة بورسعيد إلى فضيلة المفتي، هو بداية القصاص.

واشارت المجموعة في بيان مقتضب عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك "الحمد لله.. اليوم هو بداية القصاص وليس القصاص الكامل، اليوم بداية استرجاع حقوق الشهداء".

وتابع بيان أولترا أهلاوي "اليوم تأكيد أن الحق لن يضيع طالما وراءه رجال".

وختمت المجموعة بيانها بالتأكيد على انصراف أفرادها من أمام النادي الأهلي بعد الاحتفال بالحكم، في انتظار التاسع من مارس المقبل والنطق بالحكم في باقي المتهمين.