كتب - محمد الفرماوي:

لقي محمود عبد الحليم لاعب المريخ البورسعيدي مصرعه إثر اشتباكات أمام السجن العمومي بمدينة بورسعيد بعد النطق بالحكم في قضية مجزرة ستاد بورسعيد.

وحسب مراسل Yallakora.com فإن لاعب المريخ كان في طريقه للتدريب بناديه الذي يتواجد بجوار السجن العمومي لبورسعيد.

وكان عبد الحليم مرشحا للانتقال لصفوف النادي الأهلي قبل عامين.

وانتقل اللاعب لصفوف فريق الشرطة، قبل أن يتوقف الدوري ليعود مجددا لصفوف فريقه السابق المريخ البورسعيدي.

وقد أعلن نادي المريخ البورسعيدي الحداد على روح لاعبه الذي لقى حتفه.

وفي ذات السياق لقى حارس المصري البورسعيدي السابق تامر فحلة حتفه اثناء تواجده بجوار السجن العمومي.

وكان فحلة قد تُوج بلقب كأس مصر مع الفريق البورسعيدي 98.