كتب - طارق طلعت:

واصل المنتخب المصري نتائجه السلبية على الصعيد الودي بعد خسارته بهدفين مقابل هدف في تجربته الودية أمام تشيلي في إطار الإعداد للتصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم.

سجل أهداف المباراة ادواردو فارديز وكارمونا في الدقيقتين 59،65 على الترتيب قبل أن يسجل محمد صلاح لمصر في الدقيقة 87 من عمر المباراة.

وعلى الرغم من ظهور الفراعنة بشكل جيد في الشوط الأول إلا أن الأمور لم تسر بشكل جيد في الشوط الثاني.

وتعد هذه التجربة هي الأخيرة للمنتخب قبل مواجهة زيمبابوي مارس المقبل في التصفيات المؤهلة لكأس العالم ، وكان المنتخب الأخير قد حقق فوزا وديا على بتسوانا بهدفين مقابل هدف استعدادا للفراعنة.

الشوط الأول:

بدأ المنتخب التشيلي المباراة بشكل قوي وظهر ذلك من خلال التدخلات البدنية القوية من جانب المنتخب اللاتيني مما جعل حكم المباراة يحتسب ضربة حرة لصالح مصر نفذها حسني عبد ربه لكن الحارس التشيلي كلاوديو برافو تصدى لها.

بعد مرور 5 دقائق بدأ أبناء برادلي الضغط على تشيلي من وسط الملعب من خلال محمد صلاح لكن الخصم اللاتيني بدأ هو الآخر في شن هجمات مرتدة على مرمى مصر من خلال الجانبين الأيمن والأيسر.

المنتخب المصري يكشف عن وجه قوي في هذه المباراة في الدقيقة 11 بعد تمريرة ساحرة من جانب محمد أبو تريكة لمحمد صلاح لاعب بازل لكن برافو حارس تشيلي يخرج في الوقت المناسب ويحرم مصر من هدف محقق، قبل أن يطلق حسني عبد ربه تصويبة صاروخية في الدقيقة 12 لكن العارضة تتكفل بحرمان مصر من هدف جديد.

بدأ لاعبو الفريق التشيلي في الاعتماد على الكرات الطويلة في محاولة لضرب الدفاع المصري والتي دائما ما يكون في انتظارها ماورينسيو ايسلا وسوازو.

الدقيقة 18 تشهد أخطر فرصة للمنتخب المصري بعد تمريرة من جانب أبو تريكة لمحمد صلاح الذي راوغ دفاع تشيلي ليمرر إلى أحمد تمساح الذي يضعها في يد الحارس برافو المتألق.

تشيلي تواصل التحضير في المنطقة الخلفية من أجل إرسال كرات طولية لكن أدم العبد مدافع مصر ووائل جمعة فطنا لتحركات لاعبي تشيلي.

وفي الدقيقة 30 تشهد أخطر فرص منتخب تشيلي بعدما أهدر نجم برشلونة فرصة محققة بعد كرة عرضية ليكتفي بوضعها خارج مرمى شريف إكرامي.

الشوط الثاني

واصل منتخب تشيلي السير على منوال الشوط الأول من خلال الكرات الطولية لكنها لم تفلح مع الدفاع المصري بعكس الاختراقات والتي أرقت رفاق وائل جمعة.

وفي الدقيقة 50 بدأت خطورة تشيلي تظهر من خلال سانشيز الذي مثل ضغطا على الدفاع المصري في الوقت الذي رد فيه الفراعنة على استحياء من خلال أبو تريكة.

استغل ادواردو فاردز خطأ دفاعي من عمر جابر الذي فقد الكرة ولم يفوت اللاعب فاردز الفرصة وسجل الهدف الأول لفريقه في الدقيقة 59.

وبعد الهدف الأول واصل منتخب تشيلي الضغط على المرمى المصري في محاولة لزيادة غلة الأهداف وسط حالة من التراجع في أداء الخط الخلفي المصري وبالفعل نجح كارلوس كارمونا في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 65 بعد تمريرة من سانشيز.

مع استمرار مجريات المباراة يواصل المنتخب التشيلي السيطرة على المباراة وسط أخطاء دفاعية بالجملة على مستوى الخطوط الخلفية.

ومع نزول الدولي المصري محمد إبراهيم زادت خطورة المنتخب المصري الذي سنحت له فرصة في الدقيقة 74 عندما تسلم الكرة قبل أن يسددها في مرمى تشيلي قبل أن يفقد توازنه ويسقط على أرض الملعب.

وفي الدقيقة 87 نجح محمد صلاح في تسجيل الهدف الأول للمنتخب المصري بعد تمريرة من جانب عمر جابر.

ويمكنكم زوارنا الأعزاء متابعة المباراة دقيقة بدقيقة من خلال الرابط التالي:

مصر وتشيلي

لمشاهدة صور اللقاء اضغط هنا

لمشاهدة أهداف اللقاء إضغط هنا