كتب – عبد القادر سعيد:

يستضيف ملعب برج العرب بالأسكندرية مباراة سموحة والأهلي ضمن منافسات الجولة الثالثة في المجموعة الأولى للدوري المصري.

ويدخل سموحة صاحب الأرض المباراة بحثاً عن الفوز الأول له هذا الموسم، أو تجنب الهزيمة على أقل تقدير حتى يتحسن موقعه في الجدول.

ويحتل سموحة المركز قبل الأخير في المجموعة الأولى بعدما فقد 5 نقاط في أول مباراتين له بتعادله مع تليفونات بني سويف وخسارته من حرس الحدود.

ويسعى شوقي غريب المدير الفني لسموحة لمفاجأة حسام البدري بتغييرات في تشكيلة فريقه تربك حسابات مدرب الأهلي وتسهل من فرص خروج أصحاب الأرض بشيء من المباراة.

أما فريق الأهلي فيدخل المباراة بحثاً عن تحسين صورته أمام الجماهير والنقاد بعدما حقق فوزين باهتين على غزل المحلة ووادي دجلة بهدف نظيف في كل مباراة.

ولم يقدم الأهلي أداءه الذي ظهر به في دوري أبطال أفريقيا وكأس العالم للأندية مما أثار استياء جماهيره التي كانت تنتظر عودة الدوري للاستمتاع بالعروض القوية للمارد الأحمر.

وعلى الرغم من تصريحات حسام البدري مدرب الأهلي بأن السبب وراء تراجع مستوى الفريق هو غياب 7 لاعبين من الأساسيين الذي قدموا العروض الرائعة مع الأهلي في المونديال العالمي والبطولة الأفريقية، إلا أن مدرب الأهلي يحاول تعويض غياب هؤلاء النجوم بالدفع بعناصر جديدة.

المباراة ستكون فرصة للأهلي لتحقيق الانتصار الثالث له على التوالي لضمان تصدر المجموعة الأولى، بينما يلعب سموحة من أجل تحسين صورته أيضاً بتحقيق فوزه الأول هذا الموسم أو تقديم عرض جيد والخروج بنقطة على أقل تقدير.