كتب- كريم سعيد:

اكد الدكتور اسعد غزواني اخصائي التأهيل والمختص بالبرنامج العلاجي لوليد سليمان لاعب النادي الاهلي ان الاخير ما زال امامه 10 ايام لانهاء برنامجه التأهيلي محذرا من ان اي محاولة للتسرع في عودته للمشاركة في المباريات قد تؤدي الي انتكاسه ثانية له.

وكان سليمان قد اصيب في غضروف الركبة وخضع لعملية جراحية في مصر قبل ان يتوجه الى مدينة دبي الاماراتية لاستكمال برنامجه التأهيلي.

واعلن النادي الاهلي الجمعة ان سليمان سيعود الي القاهرة يوم الخميس عقب انتهاء برنامجه العلاجي في المدينة الاماراتية وهو الامر الذي نفاه برمته الطبيب المعالج.

وقال غزواني في تصريحات هاتفية لـYallakora.com من دبي " ما زال امام وليد سليمان 10 ايام لاستكمال برنامجه العلاجي. وفكرة عودته لمصر يوم الخميس اراها صعبة للغاية ان لم تكن مستحيلة."

واضاف " اصابة اللاعب ليست بالهينة على الاطلاق، واذا كان النادي الاهلي يريد للاعب ان يعود كما كان من اجل فريقه ومنتخب بلاده، فعلي مسؤوليه الصبر والتروي في عملية عودة اللاعب للمشاركة من جديد."

واوضح " يحتاج وليد لفترة 10 ايام اخرى قبل ان يعود للتدرب بالكرة على العشب، وحتي عندما يعود للتدرب بالكرة فيجب ان تكون الاحمال التدريبية له خفيفة للغاية وبدون اي تحميل قوي او عنيف على ركبته."

وواصل " بعد هذه الفترة، يبدأ الدفع باللاعب تدريجيا في المباريات بحيث تبدأ بـ10 او 15 دقيقة في المباراة الاولي ثم تزيد المدة بتوالي المباريات ومدي قدرة اللاعب على اللعب بشكل طبيعي."

واكد اسعد ان كل هذه الامور تأتي من اجل مصلحة اللاعب حيث قال " كل الاطباء الذين اشرفوا على حالة وليد سليمان هنا في دبي اكدوا على كل هذه الخطوات من اجل مصلحة ومستقبل ركبته، واي قرار متسرع بعودة اللاعب للعب قد يتبعه مخاطر جمة من الممكن ان تؤدي الى انتكاسة قوية للاعب مرة اخرى."

الجدير بالذكر ان الجهاز الفني للنادي الاهلي برر سوء مستوى الفريق الاخير في مباريات الدوري والتي كان اخرها الهزيمة من سموحة بهدف نظيف، بررها بسبب معاناة الفريق من ابتعاد عناصر الاساسية سواء بسبب الاعارات الخارجية او الاصابة كما في حالة وليد سليمان.