كتب - طارق طلعت - هاني عز الدين:

حقق فريق الإسماعيلي الفوز 2-1 على مضيفه الداخلية في إطار مباريات المجموعة الثانية للدوري المصري الممتاز للعام الجاري 2013 ضمن الجولة رقم 4.

وسجل الغاني جون أنطوي هدفي فريق الدراويش (ق 27 و75) بينما أحرز هدف فريق الداخلية اللاعب النيجيري جودي أنيكي (ق 57).

ووصل رصيد الدراويش إلى تسع نقاط من ثلاث مباريات مع تبقي لقاء مؤجل للفريق أمام اتحاد الشرطة بينما توقف رصيد الداخلية عند أربع نقاط من أربع مباريات.

وحافظ فريق الإسماعيلي بفضل قوته الهجومية الغانية على النقطة التاسعة على التوالي في ثلاث مباريات خاضها بالبطولة المحلية حتى الآن بعد تخطي طلائع الجيش والاتحاد السكندري.

وسيواجه فريق الدراويش في الجولة المقبلة اتحاد الشرطة يوم 23 فبراير الجاري بينما سيلعب الداخلية مع طلائع الجيش 27 فبراير.

الشوط الأول

بدأ الإسماعيلي المباراة بشكل قوي بسبب الدفعة المعنوية الكبيرة لدى لاعبيه بعد المباريات الماضية التي قدمها بالدوري وكأس الاتحاد العربي ، في الوقت الذي ظهر فيه فريق الداخلية متحفظا في الجوانب الدفاعية.

وظهرت  خطورة الداخلية من خلال الاعتماد على الهجمات المرتدة والتي اعتمد فيها علاء عبد العال المدير الفني على تمريرات محمد سمارة وحسن مصطفى.

وفي الدقيقة 24 ظهرت اول فرص المباراة من ضربة ركنية للداخلية لكن مهاجمو الفريق فشلوا في التسجيل في ظل الكثافة الدفاعية للاعبي الإسماعيلي.

إلا أن الغاني جون انطوى كان له رأياً أخر عندما سجل الهدف الأول للدراويش في الدقيقة 29 بعدما تلقى تمريرة من جانب محمد شريف.

وحاول لاعبو الداخلية ادراك التعادل من خلال كرات عرضية عن طريق نور الجارحي لكن دفاع الإسماعيلي كان في الموعد لينتهي الشوط الأول بتقدم الدراويش.

الشوط الثاني

بدأ فريق الداخلية الشوط الثاني بقوة على أمل التعويض وكان لأبناء علاء عبد العال ما سعوا إليه عندما استغل النيجيري جودي انيكي  تمريرة نور الجارحي ليسجل هدف التعادل في الدقيقة الـ 10 من الشوط الثاني.

بعد الهدف الأول عمد علاء عبد العال إلى تأمين الجوانب الدفاعية من خلال سحب صاحب الهدف الأول جودي انيكي.

وحاول جون انطوي التقدم من جديد في الدقيقة 20 لفريق الدراويش لكن الكرة مرت خارج المرمى.

ونجح أنطوي في تسجيل الهدف الثاني لفريق الدراويش قبل ربع ساعة من النهاية بتسديدة من داخل منطقة الجزاء.

وأنقذ وائل خليفة مرمى فريق الداخلية من الهدف الثالث قبل أن تمرر بجوار قائمه تصويبة صاروخية من محمد شريف لتمر بجوار القائم الأيسر قبل عشر دقائق من النهاية.