كتب - هاني عز الدين:

يلتقي فريق النادي الأهلي يوم الاثنين مع نظيره سموحة في إطار الجولة رقم 4 من عمر الدوري المصري الممتاز بملعب الدفاع الجوي ضمن مباريات المجموعة الأولى.

ويحتل النادي الأهلي المركز الثالث في ترتيب أندية المجموعة الأولى برصيد ست نقاط وبفارق نقطة عن المتصدر إنبي والأهداف عن الثاني حرس الحدود.

من جانبه يأتي فريق التليفونات رابعاً برصيد أربع نقاط من الفوز على حرس الحدود (1-0) والتعادل مع سموحة (1-1).

وسيدير لقاء الأهلي والتليفونات الحكم محمود عاشور بمساعدة تامر دري وكريم مهنى وحكم رابع جلال راجح.

صدمة سموحة

وبعد سلسلة من الانتصارات على المستويين المحلي والقاري والفوز بلقب دوري الأبطال الأفريقي وتقديم صورة رائعة في كأس العالم للأندية وجد الأهلي نفسه أمام خسارة محلية لم يواجهها منذ فترة الخميس الفائت بهدف من سموحة وقع عليه أرنست بابا أركو.

وجاءت الخسارة الخميس الفائت أمام سموحة الذي تفوق لعباً ونتيجة على أخر بطل للمسابقة في 2011 لتضع الكثير من علامات الاستفهام حول طريقة تعامل المدرب حسام البدري مع مباريات وتشكيل الفريق.

ويشكو دوماً حسام البدري من تعدد الغيابات في صفوف فريقه بسبب خروج الثلاثي محمد أبو تريكة (بني ياس) ومحمد ناجي "جدو" وأحمد فتحي (هال سيتي) للإعارة ومعاناة لاعبيه سيد معوض وحسام غالي للإصابة.

ويحسب على البدري حتى الآن أنه فشل في الاستفادة من صفقة أحمد عبدالظاهر وعدم إعطاء الفرصة للاعب مثل دومينيك دا سيلفا بالشكل المرجو.

ولم يقم المدرب حسام البدري بعمل أي تغييرات على قائمة فريقه التي خاضت لقاء سموحة قبل أربعة أيام.

ويعاني البدري من تراجع مستوى اللاعب عماد متعب وعدم دخول محمد بركات في فورمة المباريات رغم حاجة الفريق له في هذه اللحظة تحديداً لكن ابتعاد اللاعب عن المشاركة في عهد البدري ربما يسبب علامة استفهام كبيرة ونقطة أخرى تحسب على المدرب المتوج بدوري الأبطال الأفريقي.

وبحسب المعايير الجديدة للدوري المصري فأن الأهلي قد لا يطالب بأنه يكون البطل في مجموعته لأن المتصدر ووصيفه يتأهلان لكن ما سيرفضه الجمهور الأحمر شكلاً وموضوعاً هو خروج الفريق من سباق الدوري من الدور الأول لصالح إنبي وحرس الحدود.

وتمثل مواجهة التليفونات للفريق الأحمر المواجهة الأخيرة قبل لقاء السوبر على المستوى الأفريقي ومواجهتي الحرس وإنبي بالدوري بالجولتين الخامسة والسابعة.

تليفونات بني سويف

وطالب طلعت يوسف المدير الفني لفريق التليفونات لاعبي فريقه بضرورة تصحيح الأخطاء التي ارتكبوها خلال المباريات السابقة حتى لا يستغلها الأهلي وينجح في هز شباك الفريق.

وشاهد يوسف مباراة الأهلي وسموحة وشرح للاعبي الفريق الأخطاء التي ارتكبها لاعبي الفريق الأحمر على المستوى الدفاعي وكيفية الاستفادة منها من أجل تحقيق الفوز.

وتعتبر بداية فريق التليفونات في بطولة حتى الآن جيدة في ظل حصده لأربع نقاط من مباراتين بالفوز 1-0 على حرس الحدود صاحب المركز الثاني بهدف مارك مبواه والتعادل 1-1 مع سموحة في افتتاح مباريات الفريقين بالمسابقة.

وحصل فريق التليفونات على راحة في الجولة الثانية للبطولة المحلية بينما سيحصل الأهلي على راحة في الجولة السادسة.

وتعتبر مواجهة التليفونات مع الأهلي هي الثانية في تاريخ الفريقين بعد فوز الأهلي 1-0 بهدف لأحمد حسن "استاكوزا" بدور الـ32 لكأس مصر عام 2006 في البطولة التي حققها الأهلي ولكن المباراة هي الأولى على مستوى بطولة الدوري.

وفي إطار متصل يلتقي غزل المحلة مع مصر المقاصة في إطار المجموعة نفسها والجولة نفسها حيث يحتل المحلة المركز السابع برصيد نقطتين من 3 مباريات بينما يأتي خلفه المقاصة بنقطة يتيمة من مباراتين.

وسيقوم هشام عسقلاني بإدارة لقاء المحلة والمقاصة بمساعدة أيمن حسن ومحمود عثمان والحكم الرابع سيكون سعدون عبدالهادي.