كتب – أحمد فوزي :

فسر المهندس محمد بدر رئيس نادي إنبي الأسباب التي دفعتهم لفسخ التعاقد مع المهاجم عمرو زكي مستشهدا بموقف حدث مع حسام البدري المدير الفني الحالي للأهلي والسابق لإنبي.

وكان زكي قد انضم إلى إنبي رسميا خلال الأيام الماضية بعدما فسخ تعاقده بالتراضي مع ناديه السابق الازيجسبور التركي مؤخرا.

وقال محمد بدر في تصريحات خاصة لـ Yallakora.com  "عمرو زكي طلب منا عقد مؤتمراً صحفياً يوم الأربعاء لتقديمه لوسائل الإعلام وإعلان انضمامه رسميا لصفوف الفريق البترولي".

وتابع: "يوم الأربعاء كانت جميع وسائل الإعلام مشغولة بتولي حسام حسن القيادة الفنية لفريق مصر للمقاصة وبناءاً علي ذلك طلبت من زكي إقامة المؤتمر الصحفي يوم السبت بدلاً من الأربعاء ووافق اللاعب علي هذا".

وواصل: "لابد وأن يعرف الجميع بأن النادي البترولي دائماً يعمل في هدوء فسبق وأن تعاقدنا قبل ذلك مع حسام البدري لتوليه القيادة الفنية لإنبي ولم نقم له مؤتمراً صحفياً وكذلك طارق العشري مدرب الفريق الحالي".

وأكمل: "أشير مجدداً بأننا وافقنا علي إقامة المؤتمر الصحفي لزكي يوم السبت ولكنه ترك الفريق وبناءاً علي ذلك تم فسخ التعاقد بين الطرفين".

في سياق متصل أكد عمرو زكي عبر موقعه الرسمي بأن سبب رحيله من إنبي يرجع إلي شعوره بعدم التقدير".