كتب - محمد الفرماوي:

يحل الزمالك في الرابعة والنصف مساء السبت ضيفاً على ملعب محمد إدريسا بالعاصمة التشادية نجامينا لمواجهة فريق جازيللي التشادي في إياب دور الـ64 لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

وكانت مباراة الذهاب والتي أقيمت بالقاهرة نحو قبل أسبوعين قد انتهت بفوز تاريخي للزمالك بسبعة أهداف دون رد، عن طريق، أحمد جعفر (ق 15 و48) ومحمد إبراهيم (ق 27 و84) والبوركيني عبدالله سيسيه (ق 75 و88) وأحمد حسن (ق 82).

وتعد المباراة بمثابة تحصيل حاصل للزمالك الذي ضمن تأهله إلى دور الـ32، إذ أنه من المستحيل خسارة الفريق بنفس النتيجة التي فاز بها في مباراة الذهاب.

ويدخل الزمالك مباراة جازيللي بمعنويات مرتفعة بعد تراكم الانتصارات منذ بداية موسمه الرياضي، وتصدره جدول ترتيب الدوري المحلي برصيد 15 نقطة من 5 انتصارات متتالية، فضلا عن الفوز في مباراة الذهاب أمام جازيللي بسباعية دون رد.

ورغم الحالة الفنية التي يعيشها الفريق المصري، إلا أن المشاكل بدأت تضرب الفريق سريعا، وهو الأمر الذي قد يؤثر على مستوى الفريق، خاصة بعد تغريم قائده الحارس عبد الواحد السيد بملبغ مالي كبير لمطالبته بالمستحقات المتأخرة لزملاءه بالفريق.

وحسب البرتغالي جورفان فييرا مدرب الفريق فإنه من المنتظر أن يتم الدفع بعدد من اللاعبين الذين لم يشاركوا بصفة أساسية مع الزمالك خلال المباريات السابقة لتجهيزهم فنيا، خاصة وأن الفريق تأهل بنسبة كبيرة إلى دور الـ32 بالبطولة.,

ويعاني الزمالك من درجة الحجرارة العالية في العاصمة التشادية والتي تصل إلى 42 درجة وقت الذروة، فيما ترتفع الرطوبة في الجو، فضلا عن الجمهور الكبير المتوقع حضوره للمباراة لمشاهدة فريق الزمالك صاحب الشعبية الإفريقية، خاصة مع الأنباء التي تتردد عن عدم إذاعة اللقاء.

وبغض النظر عن حازم إمام الذي قد لا يشارك في المباراة لإصابته بآلام في العضلة الخلفية، فإن جورفان فييرا اصطحب 21 لاعبا آخر، وهم،  عبد الواحد السيد وأحمد الشناوي ومحمود حمدي ومحمود فتح الله وصلاح سليمان وحمادة طلبة وأحمد مجدي ومحمد عبد الشافي وصبري رحيل وأحمد سمير وعمر جابر وأحمد توفيق ونور السيد وإبراهيم صلاح وإسلام عوض وأحمد حسن وأليكسيس موندومو وأحمد عيد عبد الملك ومحمد إبراهيم وعبد الله سيسيه وأحمد جعفر.

وفي الجهة المقابلة يسعى الفريق التشادي لاستغلال عاملي الأرض والجمهور، فضلا عن درجة الحرارة المرتفعة، وذلك لتحقيق نتيجة مشرفة.