كتب - محمد الفرماوي:

قررت محكمة جنايات الاسماعيلية الحكم ببراءة 7 من قيادات وزارة الداخلية الذين كانوا ضمن 72 متهما بالتدبير لأحداث بورسعيد التي أعقبت مباراة المصري والأهلي مطلع فبراير العام الماضي.

وقضت المحكمة بالسجن المشدد 15 سنة لمدير أمن بورسعيد السابق اللواء عصام الدين محمد عبد الحميد سمك، وعقد الشرطة محمد محمد محمد سعد رئيس قسم شرطة البيئة والمسطحات المائية.

كما قضت المحكمة ببراءة سبع متهمين آخرين من قيادات الشرطة، وهم، لواء عبد العزيز فهمي حسن سامي مدير الأمن المركزي بمنطقة القناة، ولواء شرطة محمد فتحي محمد عز الدين نائب مدير أمن بورسعيد السابق، ولواء كمال علي جاد الرب مدير الأمن العام.

وبرأت المحكمة أيضا، اللوء أبو بكر أحمد مختار هاشم مساعد مدير أمن بورسعيد للوحدات، وعميد شرطة مصطفى صالح محمد الرزاز مدير مباحث بورسعيد السابق، وعقيد شرطة هشام أحمد سليم مفتش الأمن العام السابق ببورسعيد، وعقيد شرطة بهي الدين نصر زغلول مدير الأمن الوطني السابق ببورسعيد.

تجدر الإشارة إلى أن المحكمة برأت أيضا اللواء محسن شتا مدير عام النادي المصري السابق.

لمشاهدة فيديو منطوق الحكم بشأن المتهمين في أحداث بورسعيد اضغط هنا: