كتب – أحمد فوزي :

أصدرت وزارة الدولة لشئون الرياضة بياناً رسمياً بعد أحداث الشغب التي حدثت يوم السبت والتي نتج عنها حرق مقر الإتحاد المصري لكرة القدم.

وجاء نص البيان كالتالي.

تابعت وزارة الرياضة اليوم السبت 9/3/2013 حكم محكمة الجنايات بشأن أحداث مباراة الأهلى والمصرى وما تلاه من تعديات مؤسفة.

وترفض وزارة الرياضة شكلاً ومضموناً التعديات غير المبررة على مقر الإتحاد المصرى لكرة القدم والذى تعرض للحرق والتدمير الأمر الذى ترتب عليه فقدان كافة المستندات وكثير من الميداليات والكئوس التى تسطر تاريخ مصر الكروى على مدار أكثر من مائة عام.

وتطالب وزارة الرياضة مجدداً بأن يتحمل الجميع مسئولياته تجاه الوطن بالتصدى وبكل قوة لمرتكبى أحداث الشغب لإعلاء دولة القانون والذى سيكون الحد الفاصل لردع كل مشاغب يعبث بمصلحة البلاد.

كما تعلن وزارة الرياضة دعمها الكامل لكافة الإتحادات الرياضية لإستمرار النشاط الرياضى وهو الذى تسعى له الدولة للحفاظ على قوت الملايين من الشعب المصرى الذين يعملون فى المجال الرياضى.

كما تؤكد على إعلاء القيم الرياضية ومراعاة المصلحة العامة للبلاد لنعكس الصورة الحضارية لمصر أمام العالم الخارجى.

وختاماً تهيب وزارة الرياضة بالأسر المصرية ضرورة توجيه أبنائهم خوفاً من الإنخراط فى أعمال شغب تضعهم تحت طائلة القانون كما تهيب الوزارة كافة عناصر المنظومة الرياضية أندية وإتحادات وقيادات وإعلام وجماهير بضرورة التكاتف ووضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار.

فيما أكد العامري فاروق وزير الرياضة في تصريحات تلفزيونية: "أطالب النيابة العامة بإتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد كل من أرتكب أحداث الشغب في إتحاد الكرة".