كتب - كريم رمزي:

أكد رجائي عطية محامي أسر شهداء مجزرة بورسعيد انه راضي عن الحكم الصادر اليوم 9 مارس بشأن الجناة المتورطين في هذه الفاجعة.

واندلعت بعض أحداث الشغب في القاهرة وبورسعيد بعد الحكم على 21 متهم بالإعدام و23 اخرين بالسجن بفترات مختلفة ابرزها اثنين من قيادات امن بورسعيد بالسجن المشدد لمدة 15 سنة وبراءة 28 اخرين.

وقال عطية في تصريحات لقناة النادي الأهلي "راضي عن الحكم، خاصة وان النيابة والمحكمة قاما بما في وسعهما لتحقيق العدل".

وأضاف "في كل الأحوال العدل المطلق لا يمكن ان يكون بشريا ولا يأتي سوى من الله".

وأشار محامي شهداء الأهلي انه تلقى اتصالا هاتفيا من والد الشهيد أنس – أحد ضحايا مجزرة استاد بورسعيد -  وأكد له رضاه عن الحكم.

وأكد عطية ان النيابة مجبرة على تقديم تقرير بالقضية لمحكمة النقض كما نص القانون، رغم ان عقوبة الاعدام جاءت بناء على طلب النيابة.

وأضاف "من حق النيابة مخيرة ان تتقدم برفض الحكم الخاص ببراءة بعض المتهمين أو تخفيف العقوبة على اخرين".