كتب - كريم رمزي:

بدأ اليوم الثلاثاء اعادة ترميم مبنى اتحاد الكرة وذلك بعد استبعاد فكرة هدمه وبنائه من جديد بسبب الحريق الذي نشب في المبني في أحداث 9 مارس الماضية.

واندلعت بعض أحداث الشغب في القاهرة وبورسعيد بعد الحكم على 21 متهم بالإعدام و23 اخرين بالسجن بفترات مختلفة ابرزها اثنين من قيادات امن بورسعيد بالسجن المشدد لمدة 15 سنة وبراءة 28 اخرين وذلك في قضية مجزرة استاد بورسعيد.

وأفاد مراسل Yallakora.com ان أعمال الترميم تتم تحت قيادة اللجنة الهندسية بوزارة الرياضة، مع عدد كبير من الفنيين والعمال لسرعة اعادة العمل في الجبلاية.

ويتوقع الانتهاء من أعمال الترميم داخل مبنى الاتحاد خلال 30 يوما على أقصى تقدير.

من ناحية أخرى، صرح عصام عبد الفتاح عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة والمشرف على لجنة الحكام، ان عمليات النهب والسرقة اثناء الحريق لم تصل لأدوات الحكام وخاصة السماعات الجديدة التي بدأ استخدامها في مباريات الدوري.

وأضاف "كل ما سُرق من لجنة الحكام هو جهاز كمبيوتر وبعض الساعات التي يستخدمها الحكام في المباريات".