كتب – أحمد فوزي :

أكد إسلام أحد الأشخاص التي ظهروا بالفديوهات الخاصة بسرقة متعلقات الإتحاد المصري لكرة القدم إثناء حرقه بأنه برئ ولم يسرق الجبلاية.

وشهد يوم السبت الماضي أحداث شغب نتج عنها حرق مقر الإتحاد المصري لكرة القدم وسرقة بعض الكؤوس والميداليات التي كانت به.

وقال إسلام في تصريحات تلفزيونية مساء الأربعاء: "ظهرت بالفعل في الفديوهات الخاصة بحريق إتحاد الكرة والبعض يناديني باللص وهذا ليس صحيحاً علي الإطلاقاً".

وتابع: "أنا برئ ولست لصاً وكنت أحاول مساعدة مسئولي إتحاد الكرة في نقل متعلقات الجبلاية قبل أن تحرق أو تسرق".

وأتم: "كابوهات الأولترا أعلنوا بعد حكم مجزرة ستاد بورسعيد رضاهم بالحكم ورفضوا إقتحام المنشآت العامة".