القاهرة (د ب أ):

كشفت تقارير إخبارية اليوم الخميس أن الحكومة المصرية أعدت لأول مرة قانونا لمواجهة الشغب في الملاعب ، يجعل من روابط مشجعي كرة القدم المعروفة باسم "الأولترا" جماعات غير قانونية يعاقب عليها القانون، وقامت بإحالة مشروع القانون إلى مجلس الشورى لإجازته.

وكشف الدكتور محمد فضل الله ، أستاذ التشريعات الرياضية وعضو اللجنة التي قامت بإعداد مسودة مشروع القانون في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية أن وزير الرياضة العامري فاروق شكل منذ أكثر من شهرين لجنة بتوصية مباشرة من رئيس مجلس الوزراء هشام قنديل لإعداد مشروع يتعامل مع تجاوزات الأولترا باسم قانون "الشغب في الملاعب".

وأشار فضل الله إلى أن القانون الذي تم إعداده في 22 مادة "يعالج جنائيا كل السلوكيات المخالفة في الملاعب الرياضية".

ويحدد القانون الجديد مجموعة من العقوبات الجنائية للتعامل مع المخالفين لنصوصه ، تبدأ بالحبس لمدة أسبوع وتنتهي بالإعدام في حالة التسبب في الوفاة، وغرامة مالية تبدأ من ألف جنيه وتنتهي بـ30 ألف جنيه.

وأوضح فضل الله أن القانون يحظر بشكل واضح تشكيل روابط تشجيع للأندية دون الحصول على موافقة قانونية من وزارة الرياضة، حيث يضع إطارا قانونيا لروابط الأولترا بحيث تكون مسجلة في وزارة الرياضة أو اتحاد اللعبة التابع لها ، بما يمنع دخول المباريات أي شخصيات مجهولة الهوية ، وبما يمكن القائمين على الأمن من مساءلة المتجاوزين.

ويأتي هذا القانون في وقت صعدت فيه روابط الأولترا الرياضية إلى المشهد السياسي في مصر خلال الفترة الماضية خاصة بعد الاحتجاجات التي قامت بها عقب حادث استاد بورسعيد الرياضي ، خلال مباراة الأهلي والمصري البورسعيدي العام الماضي ، والتي راح ضحيتها 72 مشجعا من أعضاء أولترا أهلاوي.