كتب – عبد القادر سعيد:

تحدث محمد اليماني نجم المنتخب المصري للشباب في بطولة كأس العالم 2001 بالأرجنتين، عن الجيل الحالي لمنتخب الشباب الذي يلعب في كأس الأمم الأفريقية بالجزائر ووجه نصائحه لمواهب مصر الشابة عبر Yallakora.com حتى يحسنوا استغلال الفرصة وبدأ مشوارهم الاحترافي بشكل رائع.

وكان محمد اليماني أحد نجوم المنتخب المصري للشباب في بطولة كأس العالم بالأرجنتين عام 2001 عندما حقق شباب الفراعنة أكبر إنجازاتهم بالوصول لقبل النهائي والحصول على الميدالية البرونزية،
وسجل اليماني 4 أهداف في البطولة وقدم مستويات رائعة، وفتح اليماني حقيبة الذكريات مع منتخب الشباب وتحدث عن المنتخب الحالي الذي يكمل المسيرة عبر هذا الحوار:

هل ترى بطولات أفريقيا للشباب فرصة لاحتراف اللاعبين المصريين؟

طبعاً، وكلاء اللاعبين الأن يستهدفون اللاعبين المصريين لتسويقهم في أندية عالمية، منذ أن أثبت الشباب المصريين نفسهم في هذه البطولات بالنتائج الطيبة والأداء الجيد منذ جيلنا عام 2001 والجيل الذي سبقه.

لماذا يستهدف الوكلاء والأندية الأوروبية اللاعبون المصريون تحديداً؟

بعد الصورة الطيبة التي قدمها نجوم مصريين في أوروبا أمثال محمد زيدان في الدنمارك وألمانيا، وميدو في إنجلترا وفرنسا وعدد من دول أوروبا، قدم هذا الثنائي خدمة للكرة المصرية وأصبحت سمعة اللاعب المصري طيبة في أوروبا خاصة وأن هذا الثنائي خاض التجربة في سن مبكرة.

هل ترشح أحداً من لاعبي منتخب الشباب الحالي للاحتراف؟

تحدث معي بالفعل وكيل لاعبين بلجيكي بعد مباراة غانا ومصر، وطلب مني معلومات عن اثنين من لاعبي الفريق لتسويقهم في أوروبا وهما تريزيجه واللاعب رقم 11 أحمد سمير، وهذا الوكيل كان السبب في إحترافي بنادي ستاندرلياج البلجيكي بعد بطولة العالم للشباب بالأرجنتين.

من أبرز اللاعبين في المنتخب المصري في مركزك حالياً؟

هناك لاعبين كثيرين على أعلى مستوى، فهو منتخب رائع تحت قيادة فنية مميزة للكابتن ربيع يس، لكن سأخبرك بأفضل لاعب بعد مباراة الجزائر، لأن الحكم على لاعب في مباراة واحدة فقط غير منطقي.

نعود بالزمن إلى بطولة 2001.. هل تلقيت عروض احتراف بعد المونديال؟

كان أبرز عرض من نادي يوفنتوس الإيطالي وكانت لدي عروض أخرى، لكن لم يرد الله أن يتم هذا الانتقال.

نجحتم في كسب تعاطف الجماهير الأرجنتينية ووسائل الإعلام كيف تم ذلك؟

من الممكن أن تعتبره ذكاء في جذب المشجعين والحصول على الدعم، كانت فكرة من حسام غالي بطبع كلمات على القمصان الداخلية تحت قميص المنتخب بأن الفريق المصري والأرجنتيني في النهائي.

وأنا قمت بوضع علم مصر بجوار علم الأرجنتين وأصبح احتفالي بعد كل هدف تحية لجماهير الأرجنتين، وكانت النتيجة تشجيع غير طبيعي من الجماهير للفريق المصري دائماً، واهتمام إعلامي كبير بالفريق، ومتابعة أكثر للاعبين.

أخيراً.. ماذا تتوقع لمنتخب الشباب الحالي في كأس الأمم؟

أتمنى أن يفوزوا على الفريق الجزائري ويتأهلوا لكأس العالم، على الرغم أني لا أحب ولا أفضل مواجهة المنتخبات العربية أمثال الجزائر والمغرب وتونس، لأنهم يلعبون بأقصى طاقاتهم في مباريات أشبه بالديربيات الشهيرة، ولكني أتوقع الفوز على الجزائر وبلوغ المونديال وتحقيق نتائج طيبة للفريق المصري.