كتب - هاني عز الدين:

طالب الألماني كلوس ديتير باجليز المدير الفني لمنتخب زيمبابوي، لاعبيه بتجاهل سمعة مصر الكروية وتقدم مباراة قوية أمام الفراعنة، موضحاً أن الجهاز سيراقب المنتخب المصري خلال مباراة سوازيلاند الودية.

وتلتقي مصر ودياً مع سوازيلاند يوم الجمعة قبل أربعة أيام من مواجهة زيمبابوي في تصفيات كأس العالم عن قارة أفريقيا ضمن المجموعة السابعة.

ورغم الغيابات التي يعاني منها منتخب المحاربين فأن المدرب باجليز أكد في تصريحات نقلها موقع "أول أفريكا" : "كل اللاعبين الذين شاركوا في لقاء بتسوانا يعرفون طريقة لعبي، ولا اعتقد أن الإصابات سيكون لها التأثير القوي علينا أمام مصر."

وكانت أخر الإصابات التي تعرض لها لاعبي زيمبابوي للمدافع  جيلبرت مابيمبا لاعب فريق موروكا سوالوز الجنوب افريقي الذي تعرض لإصابة في الركبة.

وأضاف المدرب: "لاعبو زيمبابوي لديهم القدرة على إنجاز ما نريد خلال لقاء مصر، ولدينا الكثير من اللاعبين في الوسط، والدفاع لا توجد به مشاكل وكل اللاعبين في حالة جيدة."

وعن التشكيل الهجومي لمنتخب المحاربين تحدث المدرب: "في الهجوم، لدينا كاما وموسونا بالإضافة للاعبين مثل دينفر وكارور قادرين على لعب أدواراً هجومية أيضاً."

وأوضح مدرب زيمبابوي أنه سيتابع مباراة مصر الودية أمام سوازيلاند يوم الجمعة سواء بالذهاب للملعب أو متابعتها عبر شاشة التلفزيون.

وستصل بعثة زيمبابوي للأسكندرية يوم الخميس، علماً بأن مدير الاتحاد نيلسون ماتانجوريري ورئيس القطاع الأمني بالاتحاد لوفيمور مارانج قد سبقا البعثة للتحضير لمعسكر زيمبابوي.

وطالب المدرب لاعبيه: "تجاهلوا سمعة مصر وهاجموهم مثل أي منتخب آخر في القاهرة."

وتتصدر مصر المجموعة السابعة لتصفيات كأس العالم عن قارة أفريقيا بست نقاط من الفوز على موزمبيق (2-0) وغينيا (3-2)، بينما تأتي زيمبابوي ثالثة بنقطة وحيدة.