الجزائر – طارق طلعت:

يخوض المنتخب مصري للشباب مواجهة سهلة نظريا امام بنين ضمن الجولة الثالثة بالمجموعة الأولى بكأس الأمم الإفريقية والتي تدور احداثها على الأرض الجزائرية حتى نهاية الشهر الجاري.

أبناء ربيع ياسين سيدخلون هذه المباراة دون حسابات بعدما ضمنوا التأهل إلى كأس العالم للشباب والذي سيقام في تركيا الصيف المقبل.

وبغذ النظر عن المباراة واهميتها من عدمه وحسابات المجموعة فإننا سنلقى الضوء في هذا التقرير عن ملعب أحمد زبانة بولاية وهران " الباهية" ذلك الملعب التاريخي الذي تتسع مدرجاته لما يقرب من 40 ألف متفرج والذي يحمل العديد من الذكريات الخالدة بخلود هذا البلد العريق.

في البداية من هو أحمد زبانة ؟؟

احمد زبانة هو أحد المجاهدين الجزائريين وجاءت شهرة الشهيد من كونه أول من تم تنفيذ حكم الإعدام فيه باستخدام المقصلة وكان ذلك في عام 1955 في مدينة وهران التي تحتضن البطولة وبعدها ثارت ثورة المجاهدين الجزائريين الذين راحو يبحثون عن وسيلة للثأر للشهيد زبانة الذي خدلت الجزائر ذكراه بإطلاق اسمه على هذا الملعب.

الأسطورة

وقد تم افتتاح ملعب أحمد زبانة عام 1958 وكان ذلك بمواجهة من العيار الثقيل بين العملاق الإسباني ريال مدريد ضد ستاد ريميس وكان الاسطورة دي ستيفانو ضمن صفوف الفريق الملكي في ذلك الوقت ، حيث حظيت هذه المباراة بحضور عدد كبير من الجماهير التي حضرت لمتابعة الأسطورة.

الجوهرة

ولم تتوقف الزيارات التاريخية لهذا الملعب بزيارة دي ستيفانو حيث أنه في عام 1965 خاضة المنتخب الجزائري مباراة من العيار الثقيل أمام منتخب السليساو والذي كان يزخر في ذلك الوقت بعدد من النجوم يأتي في مقدمتهم الجوهرة السوداء بيليه.