كتب - هاني عز الدين:

انتقد الألماني كلاوس ديتير باجيلز المدير الفني لمنتخب زيمبابوي وسائل الإعلام الغربية لما وصفه بتضخيمها الأمور داخل مصر، مؤكداً أن بعثة المحاربين منذ وصولها للأسكندرية للتحضير لمواجهة مصر تتدرب في أجواء سلمية.

وكانت الاتحاد الزيمبابوي لكرة القدم قد سبق وطلب نقل لقاء مصر إلى ملعب محايد بسبب الخوف من الأوضاع الأمنية داخل مصر، بل أن أحد المسئولين قال: "نخشى أن يعود لاعبينا من مصر في أكفان."

وقال باجليز في تصريحات نقلها موقع "أول أفريكا" اليوم الاثنين: "بالنسبة للمعلومات التي جاءت لنا من الإعلام، وخاصة الإعلام الغربي قبل الرحلة، لم أكن أتوقع أن أجد السلام سائداً في مصر."

وأكمل المدرب الألماني حديثه: "نحن نتدرب في بيئة سلمية. ولا يوجد شخص يتسبب لنا في أي مشاكل، والناس هنا في غاية المودة والترحيب ويخلقون لنا بيئة رياضية صالحة للعمل."

وشدد مدرب زيمبابوي على أن هذا الأمر هو المعتاد دوماً من الإعلام الغربي، خاصة الأوروبي، مضيفاً: "دوماً ينقلون صورة سلبية عن أفريقيا، ولا تكون بالضرورة صحيحة."

الجدير بالذكر أن زيمبابوي تأتي في المركز الأخير للمجموعة السابعة لتصفيات كأس العالم بقارة أفريقيا برصيد نقطة يتيمة بينما تأتي مصر في الصدارة بست نقاط.