كتب - كريم رمزي:

نفى مهدي بن غربية رئيس نادي البنزرتي التونسي أن يكون أرسل خطاب للاتحاد الأفريقي لكرة القدم " الكاف " بعدم خوض لقاء الأهلي  المقرر له الأحد في ذهاب دور الـ 16 ببطولة دوري أبطال افريقيا.

وثار جدل في تونس بعد نهاية الجولة الاخيرة من منافسات المرحلة الاولى للدوري حول الفريقين المتأهلين الى الدور التالي بعد تساوي الترجي والافريقي والبنزرتي في عدد النقاط في صدارة المجموعة الاولى.

وأشار رئيس النادي في تصريحات تليفزيونية إلى إن ناديه سيستقبل بعثة الأهلي بكل ترحاب.

وأضاف:" في الحاضر فريق البنزرتي لن يخوض مواجهة الأهلي ولكن النادي لم يرسل خطاب رسمي للكاف يفيد بذلك ، وسننتظر إلى الأربعاء حيث من المقرر أن يعلن وزير الرياضة طارق ذياب قرار يرضى جميع الأطراف."

وأشارت تقارير تونسية في الساعات الماضية بأن النية تتجه إلى تأهل 3 فرق من كل مجموعة.

وزعم كل فريق أنه المتأهل للمرحلة النهائية للمنافسة على اللقب وهنأ كل منهم جماهيره بصعوده لمواصلة المنافسة على اللقب فيما زاد الغموض في الفصل القانوني المنظم لمثل هذا الوضع في موسم استثنائي الجدل قبل أن تحسم لجنة المسابقات قرارها وتعلن تأهل الترجي والافريقي على الترتيب.

ويملك الترجي الأفضلية في سجل مواجهاته المباشرة مع منافسيه برصيد ست نقاط بينما يتساوى الافريقي والبنزرتي برصيد خمس نقاط لكل منهما.

وأكد النادي البنزرتي في بيان رسمي صدر الثلاثاء على موقعه الرسمي تعليق نشاطه الكروي محليا وقاريا، مما يعني عدم خوضه لمباراة الأهلي.

وجاء بيان النادي البنزرتي على النحو التالي:

على إثر قرار الرابطة الوطنية لكرة القدم القاضي بحرمان النادي الرياضي البنزرتي من المشاركة في مجموعة الفرق المتراهنة على لقب البطولة الوطنية لكرة القدم رغم أحقيته القانونية والرياضية بذلك، فإن الهيئة المديرة للنادي البنزرتي المجتمعة اليوم تود التوجه للرأي العام الوطني وإعلامه بالقرارات التالية:

-التعبير عن شديد أسفها لما رافق هذا القرار من أحداث عنف وشغب طالت المنشآت والممتلكات العامة والخاصة في أرجاء عديدة من المدينة. كما تندد ببعض الأطراف التي لا تمت للرياضة ولا لمصالح البنزرتي بصلة والتي استثمرت حالة الغضب والشعور بالظلم لدى جماهير البنزرتي لتوظّفها توظيفا حقيرا  من أجل تحقيق أغراض غير بريئة تسيء أيما إساءة لجماهير البنزرتي العريقة.

وتتوجه بنداء حار لكل الغيورين عن المدينة وعن النادي أن يتحلوا بالهدوء وضبط النفس ولا ينجروا وراء الدعوات المحمومة للعنف والإساءة للغير وأن يتصدوا لبعض الدخلاء الذين يشكلون خطرا على الأمن العام والخاص. كما يحتفظ النادي البنزرتي بحقه في مقاضاة كل من يثبت تورطه في أعمال العنف والتخريب.

- تحميل الرابطة الوطنية لكرة القدم المسؤولية فيما جرى والتعدي الصارخ والمفضوح للسنة الثانية على التوالي على حقوق نادي أراد أن تبقى الرياضة للرياضيين وأن يكافأ العمل والاجتهاد والاستحقاق.

- تعليق كافة أنشطته الرياضية في كل الأصناف وفي كل الرياضات وطنيا وقاريا ودوليا.

- عدم اعترافه بقرارات الجامعة والرابطة وسلطة الإشراف وتعليق كل أشكال التعامل معها.

- الدعوة لفتح حوار وطني عميق من أجل تخليص الرياضة الوطنية ولا سيما كرة القدم من أدرانها  وأمراضها تحت شعار ما أحوجنا اليوم إليه "من أجل رياضة نظيفة".