كتب- أيمن إبراهيم:

حرص البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني السابق للنادي الأهلي علي توصيل رسالة للعامري فاروق وزير الدولة لشئون الرياضة ومجموعة أولترا أهلاوي قبل رحيلة من القاهرة.

وغادر البرتغالي صباح الجمعة مصر بعد تواجده لفترة 5 ايام في زيارة قصيرة للنادي الأهلي وبعض الأصدقاء.

وأشار جوزيه في حديثه لبعض محبيه الذين تواجدوا في صالة المطار لتوديعه "يجب أن يكون هناك جلسة مشتركة بين الجماهير والعامري وبعض مسئولي الدولة لكي يتم وضع حلول لعودة الروح للكرة المصرية".

وتابع "الامر كان صعب أن تشاهد مباراة في مصر دون الجماهير، كرة القدم هي للمتعة وبدون الجماهير لا توجد روح أو حياه".

وتواجد مانويل جوزيه أمس الخميس بصحبة خالد مرتجي لمتابعة مباراة الاهلي ووادي دجلة بملعب الدفاع الجوي.

وأضاف "استقرار الرياضة وكرة القدم في مصر سوف يساعد علي حل جزء من المشاكل الاقتصادية والسياسية، الامور يجب أن تعود لطبيعتها".

وأكمل "المشاكل السياسية لا تنتهي لكن لها رجالها، علي الجماهير والأولترا أن يعودوا ويستمتعوا بكرة القدم وتشجيع الأندية التي يعشقونها كما كان في السابق".

وإختتم رسالته "بورسعيد ذكري لن تُنسي، لكنها الحياة يجب أن تستمر ووضع حلول حتي لا يموت مشجعون أخرون في المستقبل".

"لو كانت زيارتي أطول من ذلك لاجتمعت بالعامري لتوصيل تلك الرسالة له، فنحن جميعا نعشق كرة القدم ويجب أن نستمتع بها"