كتب - طارق طلعت:

تناولت تقارير صحيفة أنباءً عن وجود حالة من الغضب لدى جماهير زيمبابوي بسبب رفض المدير الفني باجليز استدعاء اثنين من  اللاعبين لصفوف المنتخب على الرغم من تألقهما مع أنديتهما في الدوري الجنوب إفريقي.

وستواجه مصر منتخب زيمبابوي يوم 9 من الشهر المقبل في العاصمة هراري ضمن الجولة الرابعة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2014 في البرازيل.

وذكرت صحيفة اول افريكا أن المدير الفني الألماني باجليز رفض استدعاء ثنائي كايزر تشيفز ويلارد كاتساندي وناكاتا للمواجهة المقبلة أمام مصر.

وأضافت الصحيفة أن المدير الفني لمنتخب زيمبابوي لا يفضل الاعتماد على الثنائي خاصة وأنه متحمس لمنح الفرصة للعناصر الشابة خلال المواجهات المقبلة لاسيما وأنه فقد الأمل في الصعود للمرحلة المقبلة من التصفيات خاصة وأنه في قاع المجموعة.

وذكرت نفس الصحيفة أن الجماهير غاضبة من هذا القرار خاصة وأن المستوى الذي قدمه الثنائي مع فريقهما يجعلهما جديران بالانضمام للمنتخب خاصة بعدما قادا فريقهما للفوز ببطولة الدوري في جنوب إفريقيا.

وأضاف التقارير أنه حال فشل - باجليز -  في اثبات صحة وجهة نظهره بعدم الاعتماد على الثنائي فإنه على الفور سيحمل حقائبه ويغادر.

وتحتل زيمبابوي المركز الأخير في المجموعة برصيد نقطة واحدة بينما تتربع مصر على القمة برصيد ثلاث نقاط.